التخطي إلى المحتوى
الداخلية السعودية تحكم قبضتها على أكثر من 12 ألف مغترب مخالف لنظم الإقامة والعمل خلال عشرة أيام
الوافدين المخالفين بالسعودية

أعلن مصدر أمنى و مسئول من داخل أروقة وزارة الداخلية بالمملكة العربية السعودية على توجيه تلك الضربة بالقبض على المخالفين الذين يعبثون بمقدرات و حقوق الوطن .

أفصحت اليوم المملكة السعودية عن طريق وزارة الداخلية عن النتائج التى جائت بعد تطبيق الحملات الأمنية التي قادتها خلال العشرة أيام الفائتة من ضبط مخالفي أنظمة الإقامة السعودية وأنظمة لعمل وأنظمة أمن الحدود السعودى .

الداخلية تصدر بيان بخصوص مخالفى نظم الاقامة و العمل بالسعودية

من خلال النظر لهذا الحدث فقد أوضح المسئولين فى الوزارة من خلال “إنفوجراف” نشرته على حسابها الرسمي بموقع السوشيال ميديا “تويتر” ،أن الحملات الأمنية بالمملكة السعودية في الفترة من 19 / 12 / 1442 هـ المتزامن مع 29 / 7 / 2021 م حتى تاريخ 25 / 12 / 1442هـ الذى يتوافق مع 4 / 8 / 2021م، جائت نتائجها من خلال ما تم الضبط بحوالى 12899، مخالفًا، منهم 4130 مخالفًا متعمداً لنظم الإقامة المعمول بها فى السعودية ، و7721مخالفًا لنظام أمن الحدود المعمول به فى المملكة ، و1048 مخالفًا لنظام العمل المنصوص عليه فى بلاد السعودية.

و فى الاستمرار بالحديث عن النتائج المنية حيث صرحت وزارة الداخلية السعودية مضيفة على أن إجمالي من تم ضبطهم عن طريق محاولتهم عبور الحدود إلى داخل المملكة 322 شخصًا، 49% من حاملى الجنسية لبلاد اليمن ، و 49% ممن هم أصولهم و جنسيتهم تابع لأثيوبيا ، و(2%) جنسيات مختلفة ، كما تم ضبط (51) أفراد عن طريق محاولتهم عبور الحدود إلى خارج بلاد السيف السعودى .

و فى سياق متتابع حول المشهد فقد قالت الوزارة إلى أنه تم ضبط 5 ممن هم قد ثبت تورطهم في نقل وإيواء مخالفي أنظمة الإقامة والعمل وأنظمة أمن الحدود وأنظمة التستر عليهم، فيما وصل كافة إجمالي من يتم إخضاعهم حاليًا لإجراءات تنفيذ الأنظمة 70608 من المغتربين متصفين بصفة المخالفين، منهم 58716 ذكور ، و11892 إناث .

و على هذا النمط من المتابعات الأمنية بالسعودية فقد أكدت الوزارة أنه تمت إحالة إجمالى ما وصل اليه العدد 53815 مخالفًا لبعثاتهم الدبلوماسية داخل أراضى المملكة السعودية للحصول على وثائق سفر، وإحالة العدد التالى المقدر بـ 4406 مخالفين لاستكمال حجوزات سفرهم، وترحيل 6380 مخالفًا خارج أراضى السعودية .

و من خلال القوانين التى تم استنانها فقد وجهت وزارة الداخلية تحذير و تنبيه حول أنه يعاقب كل من يقوم بتسهيل دخول مخالفي نظام أمن الحدود لبلاد الحرمين أو نقلهم داخلها أو من يقوم على توفير مأوى و مسكن لهم أو يقدم لهم أي مساعدة أو خدمة بأي طريقة كانت فقد نصت العقوبات على أن تصل إلى فترة السجن لصاحب الجرم لمدة 15 سنة، وغرامة مالية تم تقديرها بالوصول لقيمة إلى مليون ريال عملةالمملكة ، ومصادرة وسيلة النقل والسكن المستخدمة فى إيوائهم ، والتشهير بكل المخالفين .