الشهيد هادي القحطاني
الشهيد هادي القحطاني

وزيرالداخلية السعودية يصدر بيان قوى إلى كل فرد من المدنيين السعوديين و المقيمين الوافدين وفق هذه الكلمات.

وزير الداخلية السعودى يطلق تغريدته و يحتفي بالشهيد هادي القحطاني و يقول : «تم القصاص و أخ حقك  يا بطل».

علق صاحب السمو الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف، وزير الداخلية السعودى ، على حد الحرابة و حد القصاص من قاتل الجندي السعودى  الشهيد هادي القحطاني.

و أشار صاحب السمو الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف، وزير الداخلية بالمملكة السعودية ، من خلال صفحته الإلكتروني الأساسي والموثق والرسمي الموثوق من خلال و بواسطة  موقع  السوشيال ميديا «Twitter» صورة للجندي الشهيد هادي القحطاني، مقترنة بتغريدة أتى «تم القصاص الله يرحمك يا بطل».

و قد أفادت وزارة الداخلية، صبيحة البارحة يوم الاربعاء، على أداؤها قرار القتل وفق الحدود بأحد المذنبين وهو وليد سامي الزهيري (مصري الجنسية) بمحافظة جدة بمنطقة مكة المكرمة العاصمة المقدسة .

ولفتت الداخلية –في إشعارها- على أن الجاني نهض من أجل تكفيري بإنهاء حياة الجندي أول في الدوريات التطلع بمحافظة جدة، هادي بن مسفر القحطاني .

الرائد هادي القحطاني استشهد خلال  أداء صلاة الفجر

و قد استشهد الجندى السعودى  هادي بن مسفر القحطاني بتاريخ 26 / 3 / 1442هـ أثناء قيام الشهيد بأداء  صلاة الفجر بمصلى مناصر لإحدى محطات البترول بالمحافظة كان قد تعطل لديه خلال عمله لتنفيذ فريضة الصلاة  فيه.

و فى سياق المشهد و الحدث حيث إنتهز الجاني وجود الشهيد –بإذن الله- هادي القحطاني بمفرده و لا يوجد معه أحد أو بجانبه  ضِمن المصلى فباغته طوال جلوسه في التشهد بتسديد وافرة طعنات؛ ما أفضى إلى استشهاده.

وتمكنت الجهات الطموح من إعتقال الجاني التكفيري وسيطرة على وسيلة الجرم وأسفر التحري برفقته عن إقراره بجريمته، وتبنيه المنهج الإرهابي، وانتمائه لتقنين (تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)) التكفيري.

وقد وُجّهت الاتهامات إلى الجاني بارتكابه الجناية الغادرة بحق الجندي هادي القحطاني، واعتناق الجاني منهجًا تكفيريًا يستبيح بموجبه الدماء والأموال والأعراض ونقض العهود.

وبإحالة المدعى عليه إلى المحكمة الجزائية الخاصة صدر بحقه صك يحكم بثبوت ما نُسب إليه، ولأن ما أقدم على أرتكابه و أنتهج  به المتهم من عمل  محرم واعتداء من ضروب الإفساد في الأرض، ولقد تم القرار أعلاه بقتله بحد الحرابة.

وتم تأُييد القرار من محكمة الاستئناف الخاصة ومن المحكمة العليا، وصدر كلف ملكي بإنفاذ ما تم اتخاذ قرار شرعًا وأيد من مرجعه بحق الجاني المنوه عنه.