لجنة الأزمات و الطوارئ بالامارات تعلن بيان هام حول كورونا والعودة للحياة الطبيعية  
لجنة الأزمات و الطوارئ بالامارات تعلن بيان هام حول كورونا والعودة للحياة الطبيعية  

أعلنت اليوم لجنة الكوارث و الازمات الاماراتية فى مؤتمر صحفى المستجدات الاخيرة حول فيروس كورونا .

أكد الطبيب طاهر العامري الناطق الإعلامي للهيئة الوطنية لإدارة الظروف الحرجة والأزمات والكوارث، أن جمهورية دولة الإمارات العربية المتحدة سخرت مجهوداتها في مختلف القطاعات وحرصت على حماية صحة وسلامة المجتمع كأولوية للوقاية من "كوفيد- 19".

لقاح كورونا 

دولة الإمارات العربية المتحدة توفر 16.3 مليون جرعة أمصال  من لقاح كوفيد 19 .

وبيّن أن المبادرات الوطنية لمقاتلة الوباء أنجزت العدد الكبير من المنجزات على الصعيدين الإقليمي والعالمي، وعبر عن ثقته بأن التكامل المجتمعي يعتبر الأسلوب والكيفية المثلى لبلوغ الشفاء  الكامل والرجوع للحياة الطبيعية.

وتحدث العامري أثناء الإحاطة الإعلامية لحكومة دولة الإمارات العربية المتحدة بشأن أنباء فيروس كوفيد 19 المستجد إن أنشطة الجمهورية في احتواء "كوفيد- 19" متواصلة، ونفخر ونعتز بأن عندنا أنماط  استباقية متكاملة تعمل على طوال الوقت لضمان القابلية والاستعداد بجانب وجود فرق وطنية للاستجابة بكل أنحاء الجمهورية لتدعيم حماية المجتمع والوقاية من تداعيات الوباء.

وألحق أن المنظومة الوطنية تتميز  ببنية تحتية شديدة الصلابة  وقوية معتمدة على إمكانيات وكوادر إنسانية مؤهلة وتقنيات عصرية وعالية الجدارة للتصرف مع الحالة الحرجة.

ورفع الطبيب طاهر العامري أفضل آيات التبريكات والتبريكات إلى التقدم الرشيدة وشعب جمهورية الامارات العربية المتحدة  وجميع المقيمين وشعوب الأمتين العربية والإسلامية بمناسبة العيد الكبير المبارك.

وأكد مكرراً ضرورة التقيد والالتزام بالبروتوكول المختص بعيد الأضحى المبارك والاحتفال بأمان مع اهتمام الأفعال التي تصون سلامة أشخاص المجتمع عامة .

وبيَّن أن بنود البروتوكول تشتمل الالتزام بمدة و فترة صلاة  العيد والخطبة التي لا تتخطى عن ربع ساعة مع تجنب الاحتشادات والمصافحة قبل وبعد تادية الصلاة ، إضافة إلى ذلك لزوم إحضار جميع المصلين سجادة خاصة.

وأكد على استمرارية تعليق فتح مساجد ومصليات الحريم ومساجد الأساليب الخارجية ومحطات الاستزادة بالوقود.

وحذر بأن يكون الاحتفال مقتصراً على أفراد الأسرة الواحدة والأقارب من الدرجة الأولى مع لزوم الاستحواذ على نتيجة تحليل سلبية PCR لا تتعدى يومان والالتزام بالتباعد البدني وارتداء الكمامات خاصة لدى المكوث  مع الكهول وأصحاب الأمراض العضال مع تجنب السلام بالأيدي والعناق إضافة إلى ذلك الاعتماد على الخيارات الالكترونية لتبادل تبريكات العيد وتجزئة العيدية.

و لفت على أن الجهات المقصودة على الدرجة والمعيار الإقليمي سوف تقوم بتثمين أفعال المسالخ وأسواق المواشي والتفتيش أعلاها طوال يوم العيد وتحضير الحركة بما يكفل عدم التكدس وسلاسة تقديم الوظيفة الخدمية.

وصرح: "نقدم نصح بدفع تكلفة الأضاحي عن طريق توكيل الجمعيات الخيرية الأصلية في البلد بالذبح والتقسيم أو بواسطة التطبيقات الحاذقة المقصودة بالأضاحي وعدم تداول وتقسيم الأضحية والهدايا والأطعمة بين الجيران، مثلما يحظر التداول مع الأيدي العاملة المتجولة من أجل ذبح الأضاحي".

وألحق: "اعتمادنا اليوم على مجتمع جمهورية دولة الإمارات العربية المتحدة ومدى وعيه بالالتزام بكل الأعمال والقرارات الصادرة عن الجهات الأصلية في الجمهورية، فمستقبل بلادنا صار مسؤولية الجميع وواجباً وطنياً عليهم دون استثناء".

وتحدث: "في تلك الأيام المبروكة ننتهز الفرصة لنشيد بجهود أبطال خط الحماية الأكبر في متنوع القطاعات، فكل الحمد والتقييم لهم لتفانيهم وإخلاصهم في تأدية واجباتهم الوطنية فجهودهم ستتواصل بصمات زهو وإقرار بالفضل على مر السنوات القادمة".

وفي نشر وإشاعة من مراكز الإجراءات في متنوع إمارات الجمهورية، رِجل الطبيب طاهر العامري الناطق الإعلامي عن الإدارة الوطنية لإدارة الظروف الحرجة والأزمات والكوارث نماذج زهو واعتزاز لأبطال تدابير الحماية الأول لاستعرض مساعيهم الجاهدة في الدفاع والمقاومة للجائحة.

فمن مقر عمليات وزارة الصحة ووقاية المجتمع- دبي صرح غانم يعقوب: "نواكب  هذه اللحظةً سير جميع المهمات والممارسات الصحية لضمان صحة وسلامة الجميع ونقدم كل أوجه المؤازرة الذي تحتاجه الأطقم الطبية في متنوع المستشفيات، نفخر بتلك المسؤولية الوطنية و ندعو الجميع إلى الالتزام بالممارسات الاحترازية احتفلوا بأمان سلامتكم عيدنا".

ومن مقر استجابة – أبوظبي، صرح إبراهيم المنصوري: "متواجدون في مركز المقر على طوال الوقت فصحتكم وسلامتكم من أكثر أولوياتنا ونريد أن نذكر أهلنا وأحبابنا باتباع البروتوكول المختص بعيد الأضحى المبارك.. احتفلوا بأمان وتأكدوا من سلامتكم على يد اجراء التحليل قبل زيارتكم لأهلكم".

ومن مصحة محمد بن زايد التخصصي - الشارقة، صرح الطبيب علاء الأخرس الناطق الرسمي للمركز صحي: "إننا في المصحة نحرص طول الوقتً على صحة مصابي كوفيد-19 ونسأل الله العافية لكل مرضانا ونذكركم بأهمية التزامكم بالتدابير الوقائية فلتحرصوا على سلامتكم وسلامة أحبائكم".

احتفلوا بأمان

ومن مقر عمليات للقيادات الشرطية - رأس الخيمة، أفاد العقيد ركن يوسف بن يعقوب الزعابي متحدث رسمي في شرطة رأس الخيمة: "يشرفنا أن نؤدي واجبنا الوطني لضمان صحة وسلامة مجتمعنا ورسالتنا للجميع أن متابعتنا متواصلة ومسؤوليتكم المجتمعية هي أساس تجاوزنا لتلك المدة والإتيان إلى الإنتعاش.. فلنحتفل بأمان".

ومن مقر العمليات الوطني- الإدارة الوطنية لإدارة الظروف الحرجة والأزمات والكوارث – أبوظبي، ذكرت إيمان سليمان النقبي أن "مجموعة عمل المنفعة موجود على طوال الوقت.. فحماية مجتمع جمهورية دولة الإمارات العربية المتحدة ضروري وطني علينا.. لا نتطلع منكم إلا المحافظة على أنفسكم.. احتفلوا بأمان لسلامتكم وسلامة جميع من يعز عليكم.. دمتم بصحة وعافية".

وصرح الطبيب طاهر العامري إنه عن طريقه ذلك الحوار مع أبطال خط دفاعنا الأول نستشعر التأهب العالية

 لمنظومتنا الوطنية والتي تعمل منذ مطلع الحالة الحرجة بمعنويات عالية غايتها الأجود المحافظة على أشخاص المجتمع وعلى جميع المكتسبات التي تحققت على يد منفعة تلك الحالة الحرجة.

وأزاد أن هؤلاء الأبرار يستحقون منا رد الجميل بالمحافظة على أنفسنا وأسرنا عن طريق التزمنا بالممارسات الاحترازية مختلَف، استمتعوا بالعيد وبفعالياته المتغايرة وأنتم بأمان".

وشدد أن الامارات تمُر قدماً.. بوعيكم.. والتزامكم.. وتحملكم المسؤولية المجتمعية مكملين النشاطات الوطنية لخط الحماية الأول".