صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد رئيس مجلس الوزراء  يصدر تصريح مفاجئ و بشرى سارة 
صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد رئيس مجلس الوزراء  يصدر تصريح مفاجئ و بشرى سارة 

أعلن اليوم فى تصريح مفاجئ من سعادة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد عن سعادته و إحتفائة  الشديد و اليكم كامل التفاصيل .

محمد بن راشد يحتفي بإنجاز برنامج "مليون مبرمج عربي".. الآتي أجمل و اكبر .

هنأ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، مساعد رئيس جمهورية الامارات رئيس الوزراء والي دبي، الخريجين من برنامج "مليون مبرمج عربي".  

 ودعا الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم مساعد رئيس جمهورية الامارات رئيس مجلس الوزراء  والي دبي، اليوم الاحد، خريجي برنامج مليون مبرمج عربي للإسهام والتنافس على تعديل مشروعات برمجية مبتكرة بالاعتماد على الخبرات المهارية والخبرات التي اكتسبوها في إطار بطولة تكنولوجيا هي الأول من صنفها في المساحة.


وسوف يتم النشر والترويج عن الرابحين بذلك التحدي طوال "إكسبو 2020 دبي"، أكبر تجمع دولي يعزز منزلة الامارات كملتقى للدول والأفراد ووجهات نظر والابتكار، والذي ستبدأ فعالياته في تشرين الأول/أكتوبر القادم؛ وسوف يتم تكريم المشروع الرابح بالتحدي بمنحه الجائزة الكبرى ومقدارها 1,000,000 دولار أمريكي، بينما سيحصل 5 متسابقين، من أصحاب المشروعات الخمسة الأجود، على جوائز بتكلفة خمسين ألف دولار لكل واحد منهم على حدة ، وسوف يتم تكريم 4 من أحسن المدربين المشتركين في حملة "1,000,000 مبرمج عربي، بجائزة قدرها 25 ألف دولار لجميع مدرب.

وقد كانت حملة "1,000,000 مبرمج عربي"، التي تشرف عليها شركة دبي للمستقبل، وتنظم أسفل مظلة شركة أنشطة محمد بن راشد آل مكتوم الدولية، قد أعربت انتهاء أكبر حملة تدريبية من طرازها في الدنيا لتمرين 1,000,000 شاب صغير في مقتبل العمر وشابة من أبناء العالم العربي على لغة البرمجة، ولذا في أعقاب ثلاث أعوام من إطلاقها، ملتزمةً بالبرنامج الزمني المحدد لها، بحسب آلية مران حرصت حتّى تكون منهجية ومتواصلة، وذات مستهدفات جلية ومحددة، متغلِّبةً على سائر العقبات والتحديات اللوجستية التي فرضها تفشي كارثة فيروس كوفيد 19 المستجد في الدنيا "كوفيد-19".

وأطلق تغريدة الشيخ محمد بن راشد آل منغلق مندوب رئيس جمهورية الامارات رئيس الحكومة والي دبي على حسابه المعترف به رسميا على موقع "Twitter"، محتفياً بما أنجزته " حملة 1,000,000 مبرمج عربي "، قائلاً: "1,000,000 مبرمج عربي من ثمانين بلداً التحقوا بأهم برنامج لتدريبهم على لغة المستقبل .. بواسطة 5 ملايين ساعة عمل و76 ألف ورشة تدريبية و مائة ألف  مشروع تخرُّج ناجح و ألف و خمسمائة هدية للمتفوقين .. إنجاز جسيم لشبابنا العربي في ثلاث أعوام" .

وشدد بالقول: "سَفرة التحديث والتجديد في المكان متتالية يقاد من قبل دولة الإمارات العربية المتحدة .. وندعو خريجي "1,000,000 مبرمج عربي" للإسهام في أضخم تحدٍّ للبرمجة .. وسنكرم المتميزين من بينهم في "إكسبو دبي" .. منبر الابتكار الأول في الكوكب .. بغية يكونوا جزءاً من أضخم حراك معرفي وإبداعي تشاهده الآدمية أسفل فضاء دبي".

وأكمل: " نطمح بواسطة ذاك التحدي إلى أعمال تجارية تخدم الناس وقال نقلة في العمل و الحياة .. وتساهم في تشييد مجتمعات مستقرة ومزدهرة"، وتابع: " شبابنا العربي هم مال أمتنا وهم عماد نهضتها وهم الذين سيضعون دولهم على الطريق إلى المستقبل .. والبرمجة والتقنية والعلوم المتطورة لَبِنات ذلك المستقبل وأدواته اللازمة".

وقد كان الشيخ محمد بن راشد آل منغلق قد أطلق حملة "1,000,000 مبرمج عربي" في أواخر العام 2017، لتمرين 1,000,000 شاب صغير في مقتبل العمر عربي في متنوع مناطق العالم على لغة البرمجة وتقنياتها وإطلاعهم على الأنباء والتطورات المتسارعة في معارف الحاسب الآلي وبرمجياته وتطبيقاته، لتمكينهم وتزويدهم بأدوات المستقبل التقنية، وصقل مهاراتهم وإنشاء قاعدة من الإمكانيات والخبرات العربية عالية الإعداد والتدريب، إذ تساهم في تحديث الاستثمار الرقمي وسد احتياجات مجتمعاتهم التنموية والخدمية في ذلك الميدان، والمساهمة الفاعلة في تشييد المنظومات الاستثمارية السجل على المعرفة بوصف الاستثمار المعرفي عصب اقتصاد المستقبل.

وستكون إمكانية الإسهام في "تحدي 1,000,000 مبرمج عربي" متوفرة لخريجي الحملة ليس إلا، ويمكن لهم إرسال أفكارهم المبتكرة لمشاريعهم السجل على تكليف خبرات مهارية البرمجة وغيرها من التقنيات المتطورة من خلال الموقع الإلكتروني الأساسي والموثق والرسمي للحملة: www.arabcoders.ae .

وسوف يتم اختيار الرابح الأضخم في التحدي المليوني، وأصحاب المشروعات الخمسة الأجود على حسب عدد من المقاييس المختصة، بينما ستعمل لجنة تحكيم مختصة تحوي معها عدد من المتخصصون والمختصين في غير مشابه ساحات البرمجة والتقنية وريادة الممارسات من جمهورية الامارات وخارجها على تثمين المشاركات واختيار أفضلها.

ويجيء "تحدي 1,000,000 مبرمج عربي" بعد إشعار علني الشيخ محمد بن راشد آل منغلق حديثاً عن افتتاح "البرنامج الوطني للمبرمجين"، من أجل تمرين واستقطاب مائة ألف شخص مبرمج من متنوع مناطق العالم ومنحهم الإقامة الذهبية للعمل في جمهورية دولة الإمارات العربية المتحدة، بالفضلا على ذلك إستحداث ألف مؤسسة رقمية كبرى في الجمهورية طوال خمسة سنوات، وتسريع تبنّي تطبيقات البرمجة وأدواتها في متنوع القطاعات الاستثمارية والمستقبلية، وتعزيز التعاون والشراكة بين مجتمع المبرمجين ومختلف الجهات الرسمية والخاصة والأكاديمية.

- خبرات مهارية تصنع المستقبل

وطوال ثلاث أعوام من الجهد والدورات والورش التدريبية المتكرر، أتاحت حملة "1,000,000 مبرمج عربي" الإمكانية لمنتسبيها لتعلم الكثير من خبرات مهارية البرمجة وتنفيذها في ساحات تعديل المواقع الإلكترونية وتطبيقات التليفونات، إضافة إلى ذلك الكثير من القطاعات التكنولوجيا الأخرى مثل البلوك تشين والذكاء الاصطناعي والبيانات والحوسبة السحابية.

وقد إشترك نخبة من أكثر المدربين وأكثرهم خبرة في معارف البرمجيات والتقنيات المتطورة في مران المساهمين من ثمانين بلداً بشأن العالم، تلقوا 5 ملايين ساعة 

دراسة وعمل، وشاركوا في 76 1000 ورشة تدريبية، وأنجزوا مائة 1000 مشروع تغادر ناجح.

ومنحت الحملة منذ إطلاقها زيادة عن ألف شهادة "نانو ديجري" لأصحاب المشاركات المميزة، مثلما قدمت المؤازرة للراغبين بتعلم البرمجة عبر منصتها بواسطة مشاركة أكثر من  3600 مدير رياضي موثوق من متباين مناطق العالم، لمساعدتهم في الجوانب التكنولوجية وتقديم العون الفني والتعليمات لتغيير أفكارهم إلى أعمال تجارية عملية.

- مبادرة دولية

وتعتبر حملة "1,000,000 مبرمج عربي" محاولة دولية سباقة في توطيد الشبيبة بالأدوات والخبرات المهارية الأساسية لتعلم البرمجة، لغة المستقبل، إذ انبثقت عنها عديدة جهود، من هذا حملة "1,000,000 مبرمج أوزبكي" بالشراكة بين حكومتي جمهورية الامارات و جمهورية أوزبكستان، التي أُطلقت في تشرين الثاني 2019، من أجل توفير وإتاحة الاحتمالية للمواهب الأوزبكية لاكتساب خبرات مهارية البرمجة والذكاء الاصطناعي والتقنيات الناشئة، ليسهموا في تحديث إجابات وخدمات مبتكرة لائحة على التقنية.

وتقدم الحملة للشباب الأوزبكي برامج تدريبية وشهادات معتمدة عالمياً في ساحات البرمجة، لِكَي يساهموا في سياقة التغير الرقمي في دولتهم، في متنوع القطاعات.

مثلما جرى افتتاح حملة "1,000,000 مبرمج أردني" في أيار/مايو 2019 في ظل الشراكة التخطيط بين جمهورية الامارات و المملكة الأردنية الهاشمية في ميدان التجديد الحكومي، وهذا من أجل جعل مملكة الأردن واحدة من أهم دول العالم تقدماً في ميدان البرمجة، من خلال إدخار التمرين الضروري للشباب، وتمكينهم من موائمة التقدم المتسارع في معارف الحاسب الآلي وبرمجياته، وتوفير وإتاحة الميدان أمامهم للاستحواذ على فرص عمل تمكنهم من تكليف مهاراتهم، والمساهمة في تعديل الاستثمار الرقمي، بما يساهم في إغلاق الفجوة الرقمية المنتظر وقوعها في الوطن العربي.