التخطي إلى المحتوى
ديوان مملكة السعودية يصدر فرمان ملكى أثلج صدور المواطنين و الوافدين 
ديوان مملكة السعودية يصدر فرمان ملكى أثلج صدور المواطنين و الوافدين 

فى ردة فعل سريعة حيث استجاب  لطلب الرئيس التونسي.. العاهل السعودي يُوجِّه مقر الملك سلمان للنجدة بمؤازرة تونس باللقاحات والأجهزة والمستلزمات الطبية والوقائية بأسلوب حثيث لمقاتلة فيروس Covid 19 .

وجَّه العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - رعاه الله - مقر الملك سلمان للنجدة والأعمال الآدمية لمؤازرة الدولة التونسية الأخت على نحو سريع بالأجهزة والمستلزمات الطبية والوقائية بما يأخذ دورا في تخطى آثار مصيبة فيروس كورونا Covid 19 (كوفيد - 19)، وهذا تجاوب لطلب سيادة الرئيس التونسي قيس سعيّد الذي أبداه أثناء مكالمته مع ذو النيافة الملكي صاحب السمو الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز وريث الحكم وولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الحماية.

وشدد معالي المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مقر الملك سلمان للنجدة الطبيب عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة في إخطار له أن التوجيه الكريم يجيء تأكيدًا على عمق و متانة الروابط المتينة التي تربط بين قيادتي البلدين.

وعلل معاليه أن التبرعات تتضمن على تأمين 1,000,000 مصل جرعات من اللقاح المضاد لفيروس كوفيد 19، و تسعون بعد المئة منم جهاز تنفس مُصتنع، و 319 جهازا مكثفا للأكسجين، 150 سريرا طبيا،و خمسين جهاز رصد الإشارات الحيوية مع ترولي، مثلما تحتوي على 4 ملايين كمامة طبية، و500 ألف قفاز طبي، و 180 جهاز قياس للنبض، و25 مضخة عقاقير وريدية، و9 لوازم للصدمات الكهربائية، و15 منظارا للحنجرة بتقنية المقطع المرئي، و5 معدات إعداد الفؤاد (ECG).

ورفع الطبيب الربيعة الحمد والتقييم والإقرار بالفضل لملك السعودية وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- على تلك الوقفة وغيرها من الوقفات الآدمية،التي تؤكد على ما تتحلى به الريادة الحكيمة من إحساس بشري كريم وحرص على دعم الأخوة والأصدقاء في مناطق العالم بمختلف الظروف الحرجة والأحوال، عملا بما يقتضيه النهج القويم الذي دأبت عليه دائما المملكة العودية منذ نشأتها.

ودعا الطبيب الربيعة الله عزّ وجل أن يحفظ ملك السعودية وسمو ولي عهده الأمين وأن يوفقهما لعمل الخير وأن يعجل بزوال ذلك البلاء الخطير عن كافة بلدان العالم.