السعودية تعتمد نظاماً جديداً للتعاقد مع العمالة الوافدة
السعودية تعتمد نظاماً جديداً للتعاقد مع العمالة الوافدة

أعربت السعودية، صبيحة اليوم ، عن حملة "تحسين العلاقة التعاقدية" لكل العاملين الوافدين في منشآت القطاع الخاص.

السعودية تعتمد نظاماً جديداً للتعاقد مع العمالة الوافدة

السعودية تعتمد نظاماً جديداً للتعاقد مع العمالة الوافدة ، وقالت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية السعودية اليوم،توفر الحملة ثلاث خدمات رئيسة، هي: مساندة التنقل الوظيفي، وتعديل آليات الخروج ،والرجوع والخروج الختامي.

وتشتمل على خدمات المبادرة جميع العاملين الوافدين في منشآت القطاع الخاص في إطار ضوابط معينة تراعي حقوق طرفي الصلة التعاقدية.

ووفقاً لبيانات منظمة الإحصاء السعودية لسنة 2020، ولقد وصل عدد الأجانب المشتغلين عشرة.43 1,000,000 عامل، يمثلون 76.5 في المئة من كلي العمالة في البلاد.

وشددت الوزارة في خطبة نقلته وكالة المستجدات السعودية"واس"، إلى أن الحملة ستدخل وقت التنفيذ في 14 آذار القادم من عام 2021.

وذكرت الوزارة السعودية،أن تلك الحملة تجيء في إطار سعيها لتطوير ورفع كفاءة بيئة العمل، واستكمالاً لجهودها السابقة في ذلك الميدان، بواسطة افتتاح الكثير من البرامج ومن أبرزها برنامج حماية أجور العاملين في القطاع المخصص وبرنامج تقرير العقود إلكترونياً.