العمالة الوافدة في السعودية تخسر 94 ألف شخص تزامنًا مع "رسوم المرافقين"
العمالة الوافدة في السعودية تخسر 94 ألف شخص تزامنًا مع "رسوم المرافقين"

أظهرت بيانات سعودية رسمية، أن عدد العاملين من غير أبناء السعودية في المملكة انكماش بحوالي 94.4 1000 واحد طوال الربع الـ3 من العام الفائت في نفس توقيت مطلع تنفيذ الرسوم على المرافقين للعمالة الوافدة ثمة والتي أعربت في تموز الفائت.

وحسب نشرة سوق الجهد للربع الـ3 من 2017 والصادرة اليوم، يوم الإثنين، عن الإدارة السعودية للإحصاء، بلغ عدد المشتغلين غير المواطنين السعوديين أثناء الربع الـ3 من العام السالف عشرة ملايين و694 الف واحد بدل عشرة ملايين و789 الف فرد أثناء الربع الـ2 من العام.

ويجسد غير المواطنين السعوديين باتجاه 77.7% من كلي المشتغلين في السعودية طوال الربع الـ3 من العام المنصرم والبالغ عددهم صوب 13 مليون و758 الف واحد، على حسبًا للنشرة.

وأعربت المملكة العربية المملكة السعودية في تموز الفائت إلزام ضرائب على المرافقين والتابعين للعمالة الوافدة إلى المملكة، ويحدث تحصيلها لدى تحديث معيشة العامل الوافد "هوية الساكن".

ووصلت الضرائب على كل بنية تأسيسية مائة ريال شهريًا، تزيد إلى مائتين ريال طليعة عام 2018، وإلى ثلاثمائة ريال في 2019، لتصل إلى أربعمائة ريال شهريًا اعتبارا من 2020.

مثلما بدأت وزارة الجهد والإنماء الاجتماعية اليوم بتحصيل رسم أربعمائة ريال شهريًا عن كل عامل وافد لدى إنتاج أو تحديث رخص المجهود على يد نهج الوزارة بعدما كانت هذه الضرائب مائتين ريال شهريًا عن كل عامل، على حسب مجلة عكاظ السعودية.

ونوهت نشرة منظمة الإحصاء السعودية على أن عدد المتعطلين غير المواطنين السعوديين في المملكة هبط أيضًا أثناء الربع الـ3 من العام المنصرم، إذ لائحة 41.4 الف واحد بنظير 66.3 اف فرد أثناء الربع الـ2 من 2017.