التخطي إلى المحتوى
بعد استغاثة المملكة السعودية تنتصر لأم مصرية على حساب مواطن سعودى 
بعد استغاثة المملكة السعودية ينتصر لأم مصرية على حساب مواطن سعودى 

عقب دعوات استغاثة و نداءات مستمرة ... إسترداد حضانة "ولد تمت ولادتة بالعاصمة السعودية الرياض " المعنف لأمه المصرية .

حكمت محكمة سعودية، اليوم الاثنين، بإعطاء حق الحضانة للأم المصرية على وَلدها "غلام غلام العاصمة السعودية الرياض" في أعقاب تعرضه للتعنيف من قبل أبوه المواطن السعودى .

ووفقا لصحيفة "سبق" المحلية، فإن "واحدة من دوائر الأحوال الشخصية بداخل منطقة العاصمة السعودية الرياض قضت بحضانة الأم لابنها؛ بحيث يكون بلد الحضانة بلدة العاصمة المصرية القاهرة، ولذا الحكم مشمول بالنفاذ المعجل في ما يتعلق تسليم الابن للمدعية".

واستطردت الجريدة أنه "جرى إبلاغ الحاضنة أنه لها حق إعادة نظر الأحوال المدنية، والجوازات، والسفارات، وإدارات التعليم، والمدارس، وإنهاء ما يختص المحضون من ممارسات عند جميع الدوائر الأصلية والأهلية، ولها السفر بالمحضون، واستلام المبالغ التي تُدفع له من تبرعات ومكافآت شهرية أو موسمية من الجهات الأصلية والأهلية".

ونقلت المجلة عن والدة الولد تصريحها إن "همها الأكبر والأخير تأمين ابنها الصغير من القساوة الذي يواجهه، والاطمئنان على صحته".

ويحق للوالد أن يتيح اعتراضا على الحكم أثناء ثلاثين يوما، من تسلُّم نصه، وإلا يسقط حقه بذاك، على حسب أمر تنظيمي المحكمة.


ترجع تفاصيل المصيبة إلى أيلول السابق، حيث أثار مشهد مرئي تشعب وتوسّع على صوب ممتد في منصات التواصل الالكترونية، حنق عدد كبير من النشطاء المواطنين السعوديين، حيث أظهر أبا وهو يعنف طفله وليده الصغير .