التخطي إلى المحتوى
الحكومة الكويتية تدعو لمواصلة الجهود الدولية لمكافحة فيروس نقص المناعة البشرية
نقص المناعة البشرية

دعت الحكومة الكويتية صباح اليوم إلي متابعة الإلتزامات والجهود العالمية للعمل على مقاتلة فيروس ندرة المناعة الآدمية" الإيدز" لبلوغ عالم خال من السحجات بذلك الفيروس وحالات الوفاة المتعلقة به طامحة إلى الزيادة من الإسهام وتبادل البيانات والخبرات لتلبية وإنجاز المبتغى في مقاتلة ذلك الفيروس.

وأفادت وكالة المستجدات الكويتية "كونا"، أن هذا أتى أثناء كلمة الكويت التي ألقتها المستشار تبريكات الناصر في مواجهة المقابلة رفيع الدرجة والمعيار للجمعية العامة للأمم المتحدة بما يختص مقاتلة فيروس ندرة المناعة الآدمية.

وقالت إن بلادها تدرك ضرورة الوقاية والإعتناء لحالات فيروس ندرة المناعة الآدمية وأعلاه وقفت على قدميها منذ زيادة عن عشر سنين بإنشاء لجنة وطنية رفيعة الدرجة والمعيار متنوعة القطاعات لمحاربة الإيدز ووضعت تلك اللجنة التدبير الخطة المدروسة الوطنية التي ركزت على الوقاية والتثقيف والدواء.

ولفتت إلي أن الكويت تقوم بالمساهمة بعمليات المنظمات والوكالات والبرامج العالمية المرتبطة بالفيروس، مشددة على ضرورة التوصيات الواردة في توثيق الأمين العام وأهمية المجهود أيضا على تدعيم التعاون بين الأجهزة والوكالات ذات الرابطة.

ولفتت إلى ضرورة النشر والترويج السياسي الصادر عن ذاك اللقاء معربة عن مساندتها للبيان الصادر عن جميع من المملكة السعودية والبحرين وقطر وعمان والإمارات الذي انضمت إليه دولة الكويت بواسطة التأكيد على الإلتزامات والتعهدات الواردة في ذلك النشر والترويج بما يتفق مع القوانين وأولويات الإنماء الوطنية.