التخطي إلى المحتوى
الموت يفجع الرئاسة المصرية و المواطنين بوفاة جيهان “السادات” أرملة الرئيس المصري الراحل
الموت يفجع الرئاسة المصرية و المواطنين بوفاة جيهان “السادات” أرملة الرئيس المصري الراحل

نعت الرئاسة المصرية، يوم الجمعة، جيهان السادات أرملة الرئيس الراحل أنور السادات، التي توفيت عن عمر ناهز 88 عاما، عقب ضعف وضعها الصحي خلال الفترة الأخيرة.

وتحدث الناطق الرسمي باسم الرئاسة، بسام راضي: “تنعي رئاسة دولة جمهورية مصر العربية العربية بفائق الحزن والأسى السيدة جيهان السادات، زوجة الرئيس الراحل محمد أنور السادات، بطل الموقعة والسلام”.

وتابع: “قدمت نموذجا للمرأة المصرية في مؤازرة قرينها في حضور أصعب الأحوال وأدقها، حتى قاد البلاد لتلبية وإنجاز النصر التاريخي في معركة تشرين الأول المجيدة، الذي مثل علامة فارقة في تاريخ جمهورية مصر العربية المحادثة، وأعاد لها العزة والكرامة”.

واستكمل أن الرئيس عبد الفتاح السيسي عزم بمنحها “وسام الكمال” وافتتاح اسمها على واحد من محاور العاصمة المصرية القاهرة.

يقال أن جيهان السادات من مواليد عام 1933 لأب مصري وأم إنجليزية، وقد كانت قد دخلت الإعتناء المركزة بالمركز الطبي الدولي المصري حديثا، لمعاناتها من مرض المرض الخبيث.

وطوال موقعة عام 1973، ترأست جيهان الهلال الأحمر المصري وجمعية بنك الدم المصري، وقد كانت الرئيس الفخري للمجلس الأعلى لتشريع العائلة، مثلما كانت رئيسة الجمعية المصرية لمرضى المرض الخبيث، وجمعية حماية وحفظ الآثار المصرية، والجمعية العلمية للمرأة المصرية، وجمعية تخزين تلاميذ الجامعات والمعاهد العليا.