ضيوف الرحمن
ضيوف الرحمن

وكيل الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام الدكتور سعد بن محمد المحيميد أكد صباح اليوم علي عموم مديري الإدارات الميدانية العاملة في المسجد الحرام ومنسوبيها بمضاعفة الجهود والجاهزية التامة والاستعدادات المثلى من أجل استقبال ضيوف الرحمن خلال موسم حج ١٤٤٢هـ.

أتى ذاك طوال ترؤس «وكيل الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام الدكتور سعد بن محمد المحيميد» لاجتماع الإدارات الميدانية التي تعمل في المسجد الحرام، بحضور وكيل الرئيس العام للشؤون الفنية والخدمية محمد بن مصلح الجابري، وبعض من مديري العموم في المسجد الحرام.

وأكد «وكيل الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام الدكتور سعد بن محمد المحيميد» أثناء اللقاء على ضرورة فعل كل الإدارات كل إمكاناتها لخدمة مدعوون الرحمن طوال سيزون حج ١٤٤٢هـ بحسب الأفعال الوقائية والاحترازية لسيزون حج ١٤٤٢هـ، والاستعداد التام وتوفير كل السبل والإمكانات الإنسانية والتكنولوجيا للمتابعة والإشراف على التدابير التشغيلية للإدارات المسجد الحرام, وسرعة التجاوب مع الجهات الخارجية ذات الرابطة لمراقبة الإجراءات في المسجد الحرام.

وأكل المواجهة أهم الأشياء المتعلقة بالخدمات الواجهة بالمسجد الحرام وأسلوب وكيفية تحديثها وبحث السلبيات وفرص الترقية والمعوقات وإيجاد الإجابات لها.

كما استعرض رحلة الحاج من دخوله بلاط ساحة الحرم للمسجد الحرام لحين انتهائه، والتأكد ‏من تنفيذ كل الممارسات الاحترازية وتحقيق التباعد البدني في مواضع المصليات ودروب الطواف ومداخل المسجد الحرام ومخارجه.

وتحفيز «وكيل الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام الدكتور سعد بن محمد المحيميد» على فعل زيادة من الجهود وتكثيف المتابعات الميدانية التي تشارك في رقي الخدمات الواجهة بالمسجد الحرام إنفاذًا لتوجيهات الرئيس العام لأمور المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس بضرورة العمل بجميع مهنية ومهارة لتلبية وإنجاز أعلى مقاييس الوظيفة الخدمية لزوار وقاصدي المسجد الحرام بحسب ما يحقق اهتمامات ولاة الأمر.