التخطي إلى المحتوى
القضاء يفتح تحقيق مع « أمير سعودى صاحب السمو » بسبب 7 نساء و تفاصيل مثيرة 
القضاء يفتح تحقيق مع « أمير سعودى صاحب السمو » بسبب 7 نساء و تفاصيل مثيرة 

يواصل القضاء اليوم من فتح ومباشرة التحقيقات مع صاحب السمو بسبب ما تم مع سبعة نساء و نسرد عليكم كامل التفاصيل .

يجابه أمير سعودى من أصحاب السمو في دولة الجمهورية الفرنسية تهما "بممارسة العبودية الجديدة" بحق 7 إناث كنّ يعملن عنده، وتقدمن بشكوى حياله تضاف إلى شكوى سابقة.

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن الإدعاء العام بمدينة "نانتير" الفرنسية أن السيدات غالبيتهن فيليبينيات تقدمن في تشرين الأول من عام 2019 بشكوى في مواجهة عضو في الأسرة المالكة بالمملكة السعودية يتهمنه فيها بإساءة معاملتهن طوال عملهن عنده، ولفتت النيابة على أن النائب العام ضم إلى الملف تظلم سابقة بحق صاحب السمو الأمير السعودي ذاته.

ونقلت الوكالة عن منشأ مستهل على التحري أن الإدعاء العام استمعت قبل أسابيع إلى المدعيات، سوى أنها لم تستمع حتى الآن إلى أقوال صاحب السمو الأمير السعودي لأنه خارج دولة الجمهورية الفرنسية، ولم تفصح الوكالة عن اسم هذا صاحب السمو الأمير.

وأكمل المصدر أن العاملات جرى توظيفهن في المملكة العربية السعودية لخدمة صاحب السمو الأمير وعائلته لكنهن كن يرافقنه إلى دولة الجمهورية الفرنسية أثناء رحلاته مع عائلته إلى هنالك، وقد إستطاعّ في واحدة من هذه السفرات على ما يوضح من الهروب، واستطعن تقديم التظلم.

وأوضحت مجلة "لوباريزيان" أن تشغيل الحريم كان من أجل المراعاة بأطفال صاحب السمو الأمير الأربعة وقرينته، سوى أنهن وجدن أنفسهن "تحت تصرف رب عملهن في الليل بالنهار وطوال الأسبوع" ونوهت الجريدة على أن بعضهن كن "يفترشن الأرض".

المصدر: أ ف ب