التخطي إلى المحتوى
الامساك بأسد حر يسير في أحد أحياء العاصمة السعودية الرياض
أسد يتجول بالرياض

إستطاعت رجال الشرطة من الامساك و احكام سيطرتها التامة بأسد حر طليق فى احد شوارع العاصمة منطقة الرياض و تم اتخاذ الاجراءات اللازمة .

استطاع فريق من المركز القومي لتنمية الحياة الفطرية فى منطقة الرياض على أسد بسطح واحد من البيوت في حي الرمال بمدينة العاصمة السعودية الرياض ، بالتنسيق مع القوات المختصة للأمن البيئي والدفاع المدني، إذ ورد تبليغ للمركز عن وجود أسد سائب طليق بسطح واحد من البيوت، وتوجه مجموعة من المتخصصين بالمركز الوطني للحياة الفطرية للمكان والوقوف على حقيقة التبليغ الموجه لهم ، وبعد أن تم توفير كافة طرق الدعم الأمني للمركز من قبل وزارة الداخلية ممثلة بالقوات المختصة للأمن البيئي والدفاع السعودى ، ولقد انتهت الى إحكام القبضة على الأسد من قبل الفريق وتخديره، دون سقوط أية أضرار و إصابات على الكائن أو تلفيات آدمية ولله العرفان.


وتم نقله إلى مقر تسكين خاص للتحفظ عليه في مقار متوافقة و لائقة مع مبادئ رعاية الحيوانات والمحافظة على الحياة الفطرية، وتحت رؤية و نظر خبراء وإشراف بيطري لحين النظر في أجود الوجهات التي تلائم وضع الكائن سواء لإعادته إلى بيئته الطبيعية خارج المملكة، أو مراكز أكثر خصوصية أو حدائق حيوان معتمدة أو غيرها من الوجهات الواقعة، والتي تشارك في المحافظة على ذاك النمط.

كما تجدر الدلالة على أن تربية المفترسات واقتنائها تجسد مخالفة كون المقر القومى للحياة الفطرية لم يرخص لها سابقا، مثلما أنها تتعارض مع مقاييس الإيواء والاقتناء، وتشكل تهديدا أمنيا على أهالي الحي، فضلا على ذلك أن مخالفة اقتناء الكائنات الفطرية المهددة بالانقراض تندرج في إطار الأعمال الغير شرعية التي تبلغ إلى السجن عشرة سنين أو ثلاثين مليون ريال أو كلاهما.