ولي العهد سنصبح في السنين الـ10 المقبلة مركزًا عالميًا للطاقة التقليدية والمتجددة
ولي العهد سنصبح في السنين الـ10 المقبلة مركزًا عالميًا للطاقة التقليدية والمتجددة

قال صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ورئيس المجلس الأعلى لشؤون الطاقة المختلطة ، المسؤول عن توليد الطاقة وتمكين قطاع الطاقة المتجددة ، إنه يقوم ببناء الطاقة المتجددة. تمثل المشاريع في المملكة بأكملها العناصر الأساسية للخطة التي تهدف إلى تحقيق مزيج الطاقة الأفضل لإنتاج الكهرباء.

وأوضح ولي العهد أن الهدف من هذه المشاريع هو زيادة نسبة الغاز الطبيعي والطاقة المتجددة في هذه الطاقة المختلطة إلى حوالي 50٪ بحلول عام 2030 ، وأن الغاز الطبيعي والطاقة المتجددة ستحل محل حوالي مليون برميل من الوقود السائل المكافئ للنفط. في اليوم ، يتم استهلاكها كوقود في إنتاج الطاقة وتحلية المياه وغيرها من القطاعات لتحقيق أفضل مزيج وأكثر فاعلية وأرخص وأكبر مساهمة في حماية البيئة.

وتابع: هذه المشاريع تعكس جهود المملكة لتوطين مجال الطاقة المتجددة ، وزيادة المحتوى المحلي ، والإنتاج المحلي لمكونات الطاقة الشمسية وطاقة الرياح للسنوات العشر القادمة.مركزًا عالميًّا للطاقة التقليدية والمتجددة وتقنياتها.