أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح
أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح

وفاة أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح أنتشرت تلك الأنباء المزيفة في الفترة الأخيرة الأمر الذي جعل الديوان الأميري يخرج عن صمتة لكي يشكف حقيقة تلك الأنباء ويتحدث ويصدر مرسوم أميري لكي يطمأن الشعب الكويتي والشعب العربي علي صحة أمير الكويت.

وفي سياق منتصل فقد نفى الديوان الأميري في الكويت، في بيان له، صباح اليوم الثلاثاء الموافق 15 / 9 / 2020 ، جميع الأخبار التي أنتشرت حول وفاة أمير البلاد الشیخ، صباح الأحمد الجابر الصباح.

حقيقة وفاة أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح

وفي ذلك الصدد فقد أكد الديوان الأميري أن أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح أن وضعه الصحي في الوقت الحالي مستقر.

ومساء الأمس الخميس ، تناقل رواد ونشطاء منصات التواصل الإجتماعي ، أخبار حول وفاة أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح ، الذي يتلقى العلاج في الوقت الحالي داخل الولايات المتحدة الأمريكية.

وجاء في البيان الرسمي من الديوان الأميري الذي نشرته وكالة الأنباء الكويتية الرسمية: ”ردًا على ما تداولته بعض وسائل الإعلام من أخبار عارية عن الصحة، فقد أكد وزیر شؤون الدیوان الأمیري، الشیخ علي جراح الصباح، بأن الحالة الصحیة لأمير البلاد مستقرة، ويتلقى العلاج المقرر“.

واكد البيان الرسمي من الديوان الأمیري : ” أن الدیوان الأمیري على تواصل في الوقت الحالي بشكل مستمر مع الشیخ مشعل الأحمد الجابر الصباح، نائب رئیس الحرس الوطني، الذي طمأن جميع المواطنين والعالم والشعب الكويتي على صحة أمیر البلاد“.

من جانبة فقد أهاب الدیوان الأمیري بجميع المواطنين بـ“ضرورة تحري الدقة، واستيفاء المعلومات المتعلقة بصحة أمير البلاد من جميع مصادرھا الرسمیة، وأنْ لا یلتفت إلى الأخبار المُغرضة“.

تجدر الإشارة الي أن أمير الكويت البالغ من العمر (91 عامًا) قد غادر البلاد، في 23 يوليو/ تموز السابق ، متوجهًا إلى الولايات المتحدة، من أجل استكمال العلاج، بعد أيام من الإعلان عن خضوعه لعملية جراحية ناجحة، لم تكشف طبيعتها.