وزارة العمل و الموارد البشرية تصدر نظام العمل فى شهر رمضان و الساعات المفروضه على كل عامل و المسجد النبوى يصدر قرار هام يطبق بالشهر الكريم
وزارة العمل و الموارد البشرية تصدر نظام العمل فى شهر رمضان و الساعات المفروضه على كل عامل و المسجد النبوى يصدر قرار هام يطبق بالشهر الكريم

وزارة العمل و الموارد البشرية و التنمية الاجتماعية بالمملكة العربية السعودية أعلنت على التفاصيل الكامل فى نظام العمل و عدد الساعات المطلوبه من كل عامل و و رئاشة المسجد النبوى أصدرت قرارها بخصو المسجد و  تبين فى التالى .

 

توافق زمنيًا مع قرب حلول شهر رمضان المبارك، حددت وزارة الموارد الآدمية والتنمية الاجتماعية ساعات الشغل الحكومية بشهر رمضان للمستوظفين المشمولين بالسجل التنفيذية للموارد الإنسانية في المساندة المدنية، بخمس ساعات كل يومً تبدأ من الساعة العاشرة في الصباحً وتنتهي الساعة الثالثة عشية.

ونظرًا لاستمرار المجهود بالتدابير الاحترازية والوقائية في مواضعّ المجهود لردع تقشي بلاء Covid 19، ومنها تنفيذ الدوام المتجاوب على المستوظفين في الجهات الأصلية، وما تضمنه تعميم رقم ۷۳۸ بالالتزام بالبروتوكولات الوقائية في أماكنّ الجهد في المعدّل الاحترازي الأخضر على حسب محددات وقواعد، ومنها أن لا يتخطى من يعملون من مسافة بعيدة نسبة 25٪ من موظفي الجانب.

 واستمرار الأنماط الأكثر عرضة لخطر الرض بالعمل من مسافة بعيدة، على حسب فهرسة ممنهجة الحالة الصحية العامة وترسيخ من يعملون من مسافة بعيدة من تأدية مهماتتهم من قبل الجانب الأصلية، واستمرار تواجد المستوظفين بحسب الدوام المتجاوب واستمرار المجهود بتعليق أثر طرف الإصبع.

وأتى تجزئة قدوم المستوظفين لمقارّ المجهود أثناء رمضان، على ثلاث مجموعات يفصل بينها ساعة، بحيث تكون أوقات الجهد في شهر رمضان على النحو التالي:

المجموعة الأولى: 9:ثلاثين - 2:ثلاثين.

المجموعة الثانية: عشرة:ثلاثين - 15:ثلاثين

والمجموعة الثالثة: 11:ثلاثين - 16:ثلاثين

مثلما شددت وكالة أمور المسجد النبوي، أن إفطار الصائمين طوال شهر رمضان للعام 1442 هـ بالمسجد النبوي سوف يكون مقتصراً على  التمر والماء.

وأفادت الوكالة أنها ستتولى التعاون مع الجهات المخصصة لتقديم الإفطار الفردي (تتجاوز وماء)، ويحرم إحضار أي مأكولات أو مشروبات للمسجد النبوي وساحاته.

واستطردت الوكالة أن الإفطار سوف يكون فردياًّ بحسب الضوابط والإرشادات المنظمة لهذا، مثلما يحرم تقديم وجبات السحور للزائرين والمصلين وآخرين في نواحي المسجد النبوي ومرافقه والساحات المحيطة به الداخلية والخارجية.

وشددت أنه سوف يتم تعليق الاعتكاف في العشر الأواخر من رمضان لذلك العام 1442هـ؛ حفاظا على سلامة الزائرين والمصلين والتزاماً بالضوابط والتدابير الاحترازية.

وأشارت إلى استمرار عدد التسليمات في تضرع التراويح بواقع خمس تسليمات، وايضاً عدد التسليمات في دعاء القيام “التهجد” بواقع خمس تسليمات.

ولفتت الوكالة، على أن الميادين الغربية الحديثة ستستخدم للصلوات، ويراعى عدم التفويج إليها طوال اشتداد أشعة الشمس والحرارة أثناء النهارً حفاظاً على سلامة الزائرين والمصلين.

وأهابت الوكالة بقاصدي المسجد النبوي استعمال تأدية (ظرف) لتفادي الغزارة على معدات الدفع الذاتية في مواقف المركبات بالمسجد النبوي.