وزارة الصحة ووقاية المجتمع في الإمارات
وزارة الصحة ووقاية المجتمع في الإمارات

قامت وزارة الصحة ووقاية المجتمع في الإمارات، بنفي جميع المعلومات المنسوبة إليها حول قرار إغلاق المراكز التجارية في جميع أنحاء الإمارات مرة اخري.

وفي سياق متصل فتوضح وزارة الصحة الإماراتية أن المنشور الذي يتم تداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي يعود لتاريخ 23 مارس 2020 بعد ظهور أزمة كورونا.

وبينت وأظهرت وزارة الصحة ووقاية المجتمع في الإمارات أن البيانات الصادرة عنها يتم نشرها عبر حساباتها الرسمية، داعية أفراد الشعب الإماراتي وجميع المواطنين علي أراضيها إلى تجاهل الشائعة المذكورة واستقاء المعلومات الصحيحة من المصادر الحكومية الرسمية.

وفى إطار إعادة الحياة مرة اخري إلي طبيعتها في الإمارات بشكل تدريجي أصدرت "اقتصادية دبى" بيانا حديثاً منذُ قليل بتحديث الإجراءات الاحترازية الخاصة بالمكاتب والمباني المكتبية وخدمات الرعاية الاجتماعية، وسوف يتم بموجبه السماح بعودة ساعات عمل مرة اخري الي جميع المكاتب في دبي إلي طبيعتها بعد شهر رمضان.

وكشف البيان ايضاً الصادر صباح اليوم عن "اقتصادية دبى" أنه مع الاستمرار في تطبيق جميع الإجراءات المعلن عنها سابقاً من قبل وزارة الصحة ووقاية المجتمع في الإمارات والحكومة الإماراتية بخصوص الأنشطة الاقتصادية، سوف يتم السماح بساعات العمل المعتادة بعد شهر رمضان بينما فسوف يتواصل العمل لمدة ستة ساعات خلاله، مع الالتزام بتوقيت حظر التجوال.

علي الجانب الأخر فقد كشف التعميم الصادر اليوم من وزارة الصحة ووقاية المجتمع في الإمارات ضرورة الحفاظ على سعة بنسبة ثلاثون في المائة من المساحات المشتركة وداخل المباني المكتبية ونسبة ثلاثون في المائة من الموظفين، والسماح لجميع الأشخاص المتواجدين في المصاعد بسعة لا تزيد عن ثلاثون في المائة.

وبينت وأظهرت اقتصادية دبي في المنشور الصادر اليوم أنه يمكن فتح أماكن الاستراحة من أجل استخدام من قبل جميع المواطنين في الإمارات بشكل صارم من أجل استهلاك الطعام والشراب مع الحفاظ على مسافة التباعد الاجتماعي بمسافة علي الأقل مترين.