وزارة الصحة المصرية

طالبت وزارة الصحة المصرية صباح اليوم الأثنين في تصريحات لة عبر موقع صحيفة النصر علي ضرورة قيام المواطنين في مصر زيارة الوحدات الصحية والمراكز الطبية التابعة لمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديدة.

وفي سياق متصل فقد طالب التامين الصحي في مصر هذا الأمر من المواطنين في مصر بخصوص زيارة الوحدات الصحية والمراكز الطبية ، عند شعور اي مواطن مصري بإي أعراض من الأنفلونزا.

وفي ذلك الصدد فيأتي ذلك حرصاً من وزارة الصحة علي حياة المواطنين خوفاً من تعرضهم الي وجود مضاعفات خطيرة ممكن ان تحدث من مرض الأنفلونزا

وكشفت وزارة الصحة المصرية أن منظومة التأمين الصحي الشامل الجديدة تعتبر من افضل طرق العلاج الصحيحة لكافة المواطنين في مصر.

من جانبها فقد كشفت هيئة التأمين الصحي المصري أن المراكز والوحدات الصحية في جميع انحاء جمهورية مصر العربية في الوقت الحالي جاهزة من اجل أستقبال الحالات والقيام بالكشف علية وأعطاء جميع المواطنين العلاج بالمجان.

من جانبها فقد أكدت منظومة التأمين الصحي علي أن مرض الإنفلونزا في الوقت الحالي أصبح خطر كبير علي المصابين بأمراض كبيرة مزمنة للغاية خصوصاً وأن هناك الكثيرون من الشعب المصري يعانون من أمراض كثيرة للغاية من الممكن أن يؤثر مرض الإنفلونزا عليهم دون دراية منهم.

علي الجانب الأخر فقد أضافت منظومة التأمين الصحى في مصر  علي أن الكشف وصرف العلاج في مصر سوف يحمى المريض من وجود مضاعفات في أي مرض في جسدة .

واضافت وزارة الصحة المصرية أن منظومة التأمين الصحي الجديد تؤمد أن جميع المستشفيات في الوقت الحالي تعمل على مدار أربعة وعشرون ساعة من اجل أستقبال كافة المرضي في مصر.

من ناحيتها فقد لفتت وزارة الصحة المصرية إلى أن تغيير الجو والفصول في مصر في الوقت الحالي هو الأمر الذي يعرض كافة الأطفال إلي الإصابة بالأمراض العديدة مثل البرد والسخنية.