المتحدث بأسم وزارة الصحة السعودية
المتحدث بأسم وزارة الصحة السعودية

أطلقت وزارة الصحة السعودية في زمن التعليم عن بعد بعض التحذيرات العديدة لجميع الأطفال والطلاب والطالبات خوفاً عليهم.

الدكتور بشير جمعة ، استشاري الأطفال في المملكة العربية السعودية ، من أن قلة النشاط الحركي لجميع الطلاب والطالبات من الأطفال والمراهقين أثناء التعليم عن بُعد ترفع معدلات البدانة؛ ما ينجم عنه مخاطر صحية، تتعلق بارتفاع الضغط الشرياني، وزيادة الشحوم والربو، وزيادة أمراض القلب.

وفي سياق متصل فقد كشف الدكتور جمعة في مقابلة مع " صحيفة النصر ": "المكوث الطويل في المنزل، وعدم الخروج إلى الأماكن التي يقضون فيها أوقاتًا للعب والرياضة، أديا إلى زيادة السمنة عند الأطفال بسبب نقص الطاقة التي يستخدموها".

وبين وأظهر أن السمنة تزداد في الوقت الحالي مع نقص النشاط الفيزيائي للجسم، مشيرًا إلى أن مؤشر كتلة الجسم الطبيعية عند الأطفال ما بين 18-25، وعند زيادتها على 30 يدخل الطفل مرحلة البدانة!

وفي ذلك الصدد فقد لفت الدكتور جمعة إلى ارتفاع معدلات البدانة في الآونة الأخيرة بعد تقييد حركة الأطفال، ورافقها حالات من الاكتئاب بسبب عدم الخروج من المنزل!

وحذّر الدكتور جمعة في هذا الصدد من الآثار الصحية والنفسية والاجتماعية للبدانة مبينًا وفاة 2.6 مليون إنسان سنويًّا منها.