أصدرت وزارة الداخلية السعودية، مساء اليوم الثلاثاء 17 نوفمبر 2020 بالافراج عن ، 5 قرارات عاجلة بشأن العمالة الوافدة بالمملكة العربية السعودية .

بالمتابعة من داخل الحدث أشارت وزارة  الداخلية بالمملكة العربية  السعودية في بيان نشرته من خلال حسابها الرسمى  على موقع التغريدات "تويتر"، إلى أن الوزارة قررت تمرير عدد من المبادرات المتعلقة بالتأشيرات والإقامات للوافدين من خارج حدود المملكة العربية  السعودية .

وفى سياق متواتر حيث نقلت وزارة الداخلية السعودية عن مصدر مسؤول قوله إن تلك القرارات جاءت للحد و التقليل من آثار  تداعيات  جائحة فيروس كورونا على الأفراد ومنشآت القطاع الخاص والمستثمرين والأنشطة الاقتصادية في المملكة العربية السعودية اجمالا و تفصيلا  .

أولا :قررت وزارة الداخلية بالمملكة العربية السعودية "تمديد صلاحية تأشيرة الخروج النهائي من المملكة  للوافدين، من دون أي اعباء مادية اخرى  .

ثانيا : واصلت وزارة الداخلية السعودية  قائلة " ياتى تمديد صلاحية الإقامة المنتهية للوافدين الموجودين خارج حدود  المملكة العربية السعودية  بتأشيرة الخروج والعودة بالمملكة ، والتي تنتهي خلال فترة تعليق الدخول والخروج من المملكة العربية السعودية  لمدة 3 أشهر بدون أعباء اضافية اخرى تذكر .

ثالثا : ، قرار هام من  وزارة الداخلية السعودية عبارة عن "تمديد صلاحية تأشيرة الخروج والعودة للوافدين، التي لم تستخدم ، وذلك خلال فترة تعليق الدخول والخروج من المملكة العربية السعودية  لمدة 3 أشهر بدون مبالغ اخرى .

رابعا : قررت وزارة الداخلية بالمملكة العربية  السعودية   على: "تمديد صلاحية تأشيرة الخروج والعودة لجميع الوافدين الموجودين خارج حدود المملكة العربية السعودية ، والتي تنتهي خلال فترة تعليق الدخول والخروج من المملكة لمدة 3 أشهر بدون مبالغ ماليه اخرى  .

خامسا : والأخير من وزارة  الداخلية بالمملكة العربية السعودية، فكان "تمديد صلاحية مدة الإقامة للوافدين الموجودين داخل المملكة العربية السعودية  والقادمين بتأشيرة زيارة والتي تنتهي خلال فترة تعليق الدخول والخروج من المملكة العربية السعودية  لمدة 3 أشهر بدون أعباء مبالغ اضافية أخرى تذكر ".


​وحذرت وزارة الصحة بالمملكة العربية السعودية من أن فيروس كورونا المستجد "لا يزال نشطا و مخيفا ، ولا يوجد لقاح، مع تحديث البروتوكولات العلاجية بشكل دورى له ، ويجب أن نعود بحذر بالتزامنا بالإجراءات الوقائية و التدابير الصحية المنصوص عليها دوليا و محليا ".   تنويه سابق .