هجوم بالصواريخ وقعا قرب قاعدتين عراقيتين تستضيفان قوات للتحالف الدولي
هجوم بالصواريخ وقعا قرب قاعدتين عراقيتين تستضيفان قوات للتحالف الدولي

كشف التحالف الدولي التي تقودة دولة الولايات المتحدة الذي يقاتل في الوقت الحالي ومنذُ فترة طويلة تنظيم داعش، صباح اليوم الأحد، أن هجوماً بالصوريخ وقع منذُ قليل بالقرب من قاعدتين في العراق تستضيفان في الوقت الحالي قوات التحالف الدولي.

وفي سياق متصل فقد أكد التحالف الدولي أن الهجوم الصاروخي الذي وقع منذُ قليل لم يسفر عن وقوع أي أصابات في صفوفة ، ولكن شهود عيان كشفواً لمراسل صحيفة النصر في العراق أن الهجوم الصاروخي الذي وقع منذُ قليل أصاب مدنيين عراقيين على الأرجح.

من ناحيتة فقد كشف الكولونيل مايلز كارينز في بيان رسمي صدر منذُ قليل علي النص التالي : "وقع منذُ قليل هجومان بالصواريخ وذلك بالقرب من قاعدتين في دولة العراق تستضيفان قوات التحالف الدولي في بغداد وبلد مساء الرابع من يناير لكي يصل إجمالي الهجمات الصاروخية خلال الشهرين السابقين إلى ثلاثة عشر هجمة حتي الأن".

ميليشيات حزب الله تطلق تحذيرات عدم الأقتراب من القواعد الأمريكية في العراق

علي الجانب الأخر فيأتي ذلك بعد أن قامت ميليشيات حزب الله في بغداد بإطلاق تحذيرات كبيرة لجميع قوات الأمن من الاقتراب من كافة القواعد الأميركية في العراق وذلك بدءً من يوم الأحد الماضي ، في تهديد صريح للغاية انها سوف تستهدف القواعد الأمريكية في بغداد.

من ناحيتها فقد كشفت ميليشيات حزب الله في بغداد في بيان رسمي : "على كافة القوات الأمنية الأبعاد الفوري عن كافة القواعد الأميركية والتي تبلغ مسافة 1000 متر، ابتداء من مساء يوم الأحد الماضي ".

طهران تهدد بميليشيات منطقة الشرق الأوسط

وفي الفترة الماضية فقد أطلقت طهران تهديدات صريحة للغاية في كافة وسائل الأعلام العربية والمحلية والعالمية ، أنها سوف ترد على مقتل قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، عبر ميليشياتها في منطقة الشرق الأوسط.

من اجنبها فقد قامت وكالة "فارس" الإيرانية بنقل بعض الأخبار عن محسن رضائي أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام الإيراني في حديثة سابق : "منذ الليلة السابقة بدأنا برصد القواعد العسكرية والبوارج والمراكز الأميركية في منطقة الشرق الأوسط ".

وبين وأظهر محسن رضائي أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام الإيراني أن "مقاتلي المقاومة في الإراضي اللبنانية والإراضي السورية والإراضي العراقية والإراضي اليمنية وبعض الأماكن الأخرى لا أريد ذكرها يستعدون في الوقت الحالي من أجل القيام بتحرك نحو ذلك ".

وأضاف محسن رضائي أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام الإيراني انني أوصي شعب إيران بالصبر، لأن اتخاذ خطوات من الناحية العسكرية يتسم بأطر وبعض القواعد الهامة ، وكلما استطعنا الالتزام بها فإن صفعتنا سوف تكون أكثر تأثيراً وسوف يكون صيداً ثميناً لنا".