"نفوق خمسون  ألف"... دولة عربية تكتشف بؤرة لسلالة إنفلونزا الطيور H5N1
"نفوق خمسون ألف"... دولة عربية تكتشف بؤرة لسلالة إنفلونزا الطيور H5N1

أعلنت وزارة الصحة عن أكتشاف بؤرة السلالة الجديدة و التى كان لها الاثر البالغ الشديد على الجميع .

 

أفادت المنظمة الدولية لصحة الحيوان، اليوم إن "دولة جمهورية الجزائر سجلت بؤرة لسلالة إنفلونزا الطيور "إتش5إن8" في مزرعة للدواجن".

ونقلت المنظمة، ومقرها باريس، عن توثيق لوزارة الخارجية الجزائرية، أن الفيروس أدى إلى نفوق خمسين 1000 طائر في مزرعة بمدينة عين فكرون، في شمال في شرق البلاد، وأن بقية الطيور ذُمحض وعددها 1200 طائر، وهذا وفق وكالة "رويترز".

وقد كانت وزارة الزراعة الصينية صرحت حديثا، أن العاصمة الصينية بكين أبلغت عن حالات سحجة بفيروس إنفلونزا الطيور "أتش 5 إن 8" في حديقة. وقالت الوزارة إن "ثلاثة من طيور البجع مُنِيت حتى حالا وتوفي ثلاثة.

ويحتسب إنفلونزا الطيور، والذي يرمز له بـ H5N1، مرضا يصيب الطيور في المقام الأكبر، مثلما أن إنفلونزا الطيور، مرض صارم العدوى، يصيب الطيور البرية والدواجن، وايضاًً مع حالات من العدوى لدى الإنسان. إذ تزامنت جميع الحالات الآدمية مع حدوث حالات تفشي بين الطيور المنزلية.

و سابقا .

قد عزمت السُّلطة الإنجليزية إعدام الآلاف من طيور الديك الرومي، عقب اكتشاف تفشي إنفلونزا الطيور ذات واحدة من المزارع شمال إنجلترا.

ووفقا لـ"رويترز"، أفادت كريستين ميدلميس جسيمة الأطباء البيطريين في خطبة "تيقن وجود إنفلونزا الطيور في مزرعة تجارية لتسمين الدجاج الرومي بجوار نورثاليرتون، في شمال يوركشاير".


واستطردت أنه" سوف يتم إعدام عشرة آلاف و500 ديك رومي في المزرعة، لتقليص انتشار الداء، مشيرة على أن الأخطار على الحالة الصحية العامة هابطة جدا".

وشددت أن "تفشي الداء لا يشكل خطرا على سلامة التغذية".

ويجيء تلك التقدم وسط عدم إنتعاش البلاد في أعقاب من الصعود المتصاعد في حالات الكدمة بفيروس كوفيد 19، وفي واصل إنذار من موجة ثالثة للفيروس مستهل العام الآتي.

وبوقت أسبق الاحد، صرح وزير الخارجية الإنجليزي دومينيك راب في خطبة لـ"هيئة الإذاعة البريطانية"، إن المملكة المتحدة تجابه مخاطرة التعرض لموجة ثالثة من حالات السحجة بفيروس كوفيد 19، إن لم سعي خلف منظومة القيود المرتبطة بالإغلاق بالمظهر السليم في الأسابيع القادمة.