منع الوافدين من العمل بهذة المهن وترحيل المقيمين فيها فورا
منع الوافدين من العمل بهذة المهن وترحيل المقيمين فيها فورا

منع كافة الوافدين في بعض القطاعات الحيوية ، من العمل بهذة المهن المشار اليها في هذا التقرير ، وترحيل المقيمين فيها بشكل عاجل وسريع ، وامر سامي بتوطين هذه القطاعات وإستبدال العمالة الاجنبية بأخري محلية ، لسد الفجوة التي اتسعت في أرقام البطالة الحقيقية والبطالة المقنعة .

منع كل الوافدين من العمل بهذة المهن وترحيل المقيمين فيها فورا ، حيث قد قالت السلطات السعودية اليوم الأحد أنها سوف تبدأ غدا منع الأجانب ، من العمل في خمسة أنشطة جديدة في المملكة يعمل بها حوالي عشرة ملايين شخص ، معظمهم من دول شرق آسيا ليحل محلهم عمالة سعودية، وذلك بهدف تخفيض عدد العاطلين عن العمل والذي تبلغ نسبته حوالي اثني عشرة بالمائة .

وبناء علي ما قد سبق فقد اعلنت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية في المملكة العربية السعودية ، في بيان لها، اليوم نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس)، بأن «بدء توطين المهن بمنافذ البيع في أنشطة محلات الأجهزة والمعدات الطبية.

وكذلك محلات مواد الإعمار والبناء، ومحلات قطع غيار السيارات، ومحلات السجاد بجميع أنواعه، ومحلات الحلويات، سيدخل حيز التنفيذ غدا الاثنين، وذلك سعيا من الوزارة لتمكين المواطنين والمواطنات من فرص العمل ورفع معدلات مشاركتهم في القطاع الخاص».

واخيرا في هذا المنطلق فقد اكد البيان أن عملية التوطين، أي إحلال عمالة سعودية محل العمالة الأجنبية، يأتي في محاولة لخفض معدلات البطالة وإصلاح سوق العمل , واوضجت بيانات رسمية إنهاء خدمة 1.36 مليون عامل وموظف أجنبي بالقطاع الخاص السعودي منذ مطلع عام 2017 وحتى نهاية سبتمبر من عام 2021، في ظل التوجهات المتعلقة بتوطين عدد من قطاعات العمل.