ملك الأردن عبدالله الثانى: «لا نقبل أي مساس بوضع القدس التاريخي والقانوني»
ملك الأردن عبدالله الثانى: «لا نقبل أي مساس بوضع القدس التاريخي والقانوني»

اليوم الخميس الموافق العاشر من ديسمبر 2020 من خلال الاوامر الملكية و البيانات الهامة الصادرن من فخامته.

أكد فخامة  العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، اليوم الخميس، أن حرمان الشعب الفلسطيني و الدولة الفلسطينية  من حقوقه العادلة والمشروعة سبب بقاء المنطقة رهينة للصراع وغياب الاستقرار و التشتت و عدم الامان للعدو و لهم .

وأضاف  فخامة  العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني  في كلمة له خلال افتتاحه الدورة غير العادية لمجلس الأمة التاسع عشر بعنوان : «القدس عنوان السلام ولا نقبل أي مساس بوضعها التاريخي والقانوني... والمسجد الأقصى  ثالث الحرمين وكامل الحرم القدسي الشريف لا يقبل الشراكة ولا التقسيم» كما أفاد .

وشدد فخامة  العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني على «أننا لم ولن نتوانى و لن نتوارى  يومًا في الدفاع عن القدس ومقدساتها وهويتها وتاريخها و حقوق الشعب الفلسطينى »، وقال إن «تحقيق السلام العادل على أساس حل الدولتين خيارنا الاستراتيجي» كما القى الكلمة فخامته .