مصر تقرر تشديد الإجراءات الأمنية على الحدود مع ليبيا وذلك لمنع تهريب أسلحة او أفراد ارهابيين

 

نقلاً عن صحيفة القبس الكويتية ونقلاً من مصدر مطلع أن مصر قررت تشكيل لجنة تضم وزيري الدفاع والخارجية ورئيسي المخابرات الحربية والعامة في مصر لتقييم الأوضاع في ليبيا وتأثيرها على الأمن القومي المصري، فضلاً عن قيام تركيا بإرسال لقوات إلى ليبيا على الأمن الداخلي لمصر. 

وذكرت المصادر المطلعة أن هذه اللجنة ستكون مسؤولة عن رفع تقارير يومية إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي بشأن الوضع هناك والإجراءات التي ستقوم باتخذها مصر لحماية أمنها القومي. 

وكشف المصدر أن القاهرة قررت تشديد الإجراءات الأمنية على الحدود المصرية الليبية لمنع أي عمليات لتهريب السلاح أو تسلل أي عناصر إرهابية إلى داخل مصر، ووضح أن الإجراءات الأمنية ستكون على مدار الساعة لتأمين مصر بشكل كامل على طول الحدود للحفاظ على أمنها. 

وقال  ذات المصدر  أن مصر قامت بالبدء بإجراء اتصالات كبيرة مع دول أوروبية على رأسها فرنسا وروسيا وألمانيا إضافة إلى إتصالات مع الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك لإيقاف تنفيذ القرار التركي بإرسال قوات إلى ليبيا ومنع التدخل العسكري هناك. 

وبيّن أن السلطات في مصر أجرت إتصالات مكثفة مع دول عربية أيضاً لمنع أي تدخل أجنبي في ليبيا، والتصدي لذلك بقرار عربي، لافتاً إلى أن القاهرة ستقوم بإتصالات مكثفة مع دول الخليج لإدانة أي تدخل أجنبي في دولة ليبيا الشقيقة للحفاظ على المسار السياسي ووقف التصعيد العسكري هناك. وأكد المصدر أن القاهرة سوف تسعي لإيقاف أي تدخل عسكري من خلال قرار مدعوم ومسنود بموقف دولي من مجلس الأمن خلال الأيام القادمة.