مرفأ بيروت وشكوك حول وجود أحياء تحت الانقاض وماذا وجدو رجال الإنقاذ
مرفأ بيروت وشكوك حول وجود أحياء تحت الانقاض وماذا وجدو رجال الإنقاذ

شهد العالم مؤخراً انفجاراً مدوياً في العاصمة اللبنانية بيروت ،وبالتحديد في مرفأ بيروت ،وشكوك حول وجود أحياء تحت الانقاض ،وماذا وجدو رجال الإنقاذ مما أثار الشكوك حول هذا الحدث المفجع ،وترتب علي ذلك خسائر فادحة في الأرواح ومقتل أعداد كبيرة من بين صفوف الشعب اللبناني العريق وأصابات تقدر بالآلاف ،وبعد عدة أسابيع هناك تسأولات بأن يوجد أحياء تحت الانقاض وجاري البحث عنهم ونوافيكم بالخبر كاملاً في صحيفة النصر كما جاءناً.

ضمن ما جاء ألينا يبحث عمال الإنقاذ بأيديهم وسط أنقاض عقار متهالك في العاصمة بيروت اليوم الجمعة بعد أكتشاف علامات على الاشتباة بوجود حياة تحت أنقاض من الركام رغم مرور شهر كامل على الانفجار المدوي الذي خلف دماراً واسعاً بالعاصمة بيروت.
 
في سياق اخر قال شاهد من وكالة رويترز إن جماعة من العمالة رفعت سقفا خرسانية وغيرها من أجزاء المبنى المتهالك في حي الجميزة السكني بعدما تداول منقذون أمس الخميس عن رصد علامات على وجود أحياء ،ونبض ،وأنفاس وبسبب هذا الانفجار المدوي الذي ضرب مرفأ بيروت في 4/9/2020 في وفاة 190 شخصا وإصابة 6000 شخص أخر.

 ودمر الانفجار قطاعا كبيرة من العاصمة وهشم أحياء مثل الجميزة التي تحتوي علي العديد من المباني التقليدية القديمة انهار بعضها من أثر الانفجار القوي.
 
وتكون فريق الإنقاذ علي أشخاص متطوعين من تشيلي إلى جانب أفراد متطوعين من لبنان وأفراد من الدفاع المدني.