مجلس الأمة الكويتي يعقد جلسة طارئة
مجلس الأمة الكويتي يعقد جلسة طارئة

قرارات مصيرية يصدرها مجلس الأمة الكويتي في جلسة طارئة بحضور عدد من الوزراء

اعلن رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق علي الغانم في تصريحاته عن القرار الذي أقرة رئيس مجلس الوزراء ووزير الدخلية ووزير الدولة لشئؤون مجلس الوزراء، في تشكيل لجنة للتحري عن تجار الإقامات، والقصي حيال ملابسات مايثار حول تلك الأنشطة، مؤكداً علي أهمية استقرار العمالة الوافدة دون خوف.

أتي ذلك من خلال لقاء الغانم في تصريحات صحفيه بعد الإنتهاء من إجتماع مجلس الأمة، بحضور وزير الخارجية الشيخ أحمد ناصر المحمد الصباح، ووزير الشؤون الإجتماعية ووزيرة الدولة للشؤون الإقتصاديةمريم عقيل، ونخبة كبيرة من النواب.

فأعلن الغانم ما جاء به من تقارير عن ما يسمي بتجار الإقامات بشكل عام، ليطرحة أمام المجلس الموقر مع عدة تقارير أولية عن بعض الشركات الأستثمارية في مجال الصرافة والمقاولات بجانب بعض المصانع التي تلجاء الي ما سميا بتجار الأقامات، وكانت تلك اهم المواضيع التي طرحت في إجتماع اليوم، بإعتبارها السبب الرئيسي في جلب العمالة السائبة، ويكوني هم أكثر الناس عرضة للمهانة والظلم "موضحاً " ان من يعطي نقوده لمثل هؤلاء كأنما اعطي نقودة لمجرم ليدخل الي الدولة معتقداً بأن هناك ثروات في الكويت وذلك خطاء كبير.

واعتبر ان تشكيل لجنة للتقصي في هذا الموضوع شيئ لابد منه، لعدم تكرار تلك الأمور في المستقبل، فيجب علي الدولة محاربة تلك التجارة وإيقاف كل هذه المهذلة الأنسانية، مشيراً الي ضرورة الأعلان عن نتائج التحقيق فور الأنتهاء منه.