ما قدمتة السعودية في خلال 24 ساعة من الهجوم الدامي على مطار عدن؟
ما قدمتة السعودية في خلال 24 ساعة من الهجوم الدامي على مطار عدن؟

بعد أيام قليلة من الهجمات على مطار عدن اليمني ، بدأت الحياة من جديد.

هذه العودة مدعومة من قبل برنامج التنمية وإعادة الإعمار السعودي في اليمن ، حيث أنشأ البرنامج فريقًا من المهندسين الاستشاريين والمقاولين والفنيين في غضون أقل من 24 ساعة من الهجوم.

كان هذا الفريق قادرًا على إكمال جميع الإصلاحات المطلوبة لإعادة تشغيل المطار من خلال تنفيذ سلسلة من العمليات دون انقطاع.
وتنسق هذه الجهود السعودية مع الحكومة اليمنية وإدارة المطار ، في خطوة للتخفيف من الأضرار الناجمة عن الانفجار الذي وقع في المطار لدى وصول الحكومة اليمنية إلى عدن ، واتهمت الحكومة اليمنية الحوثيين بالوقوف وراءه.

يعتبر مطار عدن اليوم في غاية الأهمية ، فهو البوابة الرئيسية التي تربط الدولة جوا بالعالم الخارجي ، ومن خلاله يمكن إيصال المساعدات الإنسانية لليمنيين.

لا تنتهي الجهود السعودية بإصلاح الأضرار الناجمة عن الهجوم ، بل إصلاح المطار للامتثال للوائح هيئة الطيران المدني الدولي لزيادة كفاءة قطاع النقل اليمني وزيادة سعة المطار وتحسين مستويات الخدمة.