اليوم السبت الموافق ٢١ نوفمبر ٢٠٢٠  اعلن مسؤول بارز بالمملكة العربية السعودية فى تصريح له يوضح فيه . ...

بالرغم من الظروف و الوباء المنتشر فى كل دول العالم الآ انه فى المملكة العربية االسعودية فإن العمالة الوافدة تتمتع بكامل حريتها و تحصل على كل حقوقها المادية و الادبية . 

فى المتابعة للمشهد فقد  أكد السفير السعودي في عمّان، نايف بن بندر السديري، معللا  على الرغم من تداعيات تفشي و انتشار  فيروس كورونا المستجد المسبب ل كوفيد ١٩ ، إلا أن جميع العمال الوافدين في المملكة  العربية السعودية يتمتعون بكل طرق الحماية القانونية.

و تابع  السفير السعودي في عمّان، نايف بن بندر السديري بيانه ، من خلال مقابلة خاصة مع وكالة "سبوتنيك"،  وفق ما صرح به "رغم تداعيات  تفشي جائحة  فيروس كورونا المستجد المسبب ل كوفيد ١٩  على اقتصادات الدول بصفة عامة ، وايضا بتأثيرها العمالة الوافدة بالمملكة  التي قد يغادر بعضها عائداً إلى بلاده  بسبب اغلاق أو تأثر بعض المنشآت الاقتصادية بتلك الجائحة ، إلا أن جميع العمال الوافدين في المملكة العربية السعودية  يتمتعون بالحماية القانونية حسب القانون المعمل به بالمملكة ".

وتابع  السفير السعودي في عمّان، نايف بن بندر السديري  موضحا الآتى " إن نظام العمل بالمملكة العربية السعودية  من خلال أحكامه على حفظ كرامة  و حقوق العامل داخل المملكة  وتهيئة بيئة عمل صحية آمنة من  أوضح حقوق  و واجبات كل طرف من أطراف العلاقة العمالية تجاه الآخر من عامل أجنبى  و صاحب العمل  و الجهات المعنيه ، كما تم إطلاق برنامج حماية الأجور لضمان صرف أجور العمال فيالمواعيد المحددةمن خلال  البنوك السعودية  المحلية، و قدم نظام العمل للعامل  الوافد الاجنى الحرية في ترك العمل  دون إشعار صاحب العمل مع احتفاظه بحقوقه النظامية كلها حتى و إن اعترض  صاحب العمل على هذا القرار الصادر من العامل لديه ".