اغلاق كنيسة القيامة بسب فيروس كورونا
اغلاق كنيسة القيامة بسب فيروس كورونا

اعلنت السلطات الفلسطينية عن اغلاق كنيسة القيامة في القدس بدءمن اليوم لمدة أسبوع قابل للزيادة.

وذلك بعد اجتماع رؤساء الكنائس المختلفة وذلك تبعا لقرارات الطوارئ التي اتخذت كإجراء وقائي لمواجهة فيروس كورونا.

وصرح المتحدث الإعلامي باسم مجلس رؤساء الكنائس الكاثوليكية في الأرض المقدسة السيد وديع أبو نصار إن القرار أعقب اجتماعا بين الشرطة الإسرائيلية ومسؤولون بارزون بالكنيسة امس.

وذكر أن قادة الكنيسة يتفهمون الوضع وأن الأمر يسري مبدئيا لمدة أسبوع قابل للتمدي موضحا أن لا أحد يعلم إلى متى ستستمر الأزمة.

توقيت اغلاق الكنيسة يسبب ازمة للسلطات

ويأتي الإغلاق في خضم الاستعداد لعيد القيامةأهم حدث في التقويم المسيحي والذي يحتفل به الروم الكاثوليك هذا العام يوم 12 أبريل نيسان ويشهد عادة تدفق آلاف الزوار والسياح على المدينة التي باتت الآن أشبه بمدينة أشباح.

وتقام احتفالات الأرثوذكس اليونانيين بعدها بأسبوع بما في ذلك مراسم النار المقدسة في الكنيسة وهي حدث يتمتع بشعبية هائلة ويمثل قيام المسيح.

واكد أبو نصار إنه إذا استمر الوضع لفترة طويلة ودخل في موسم القيامة فإن سلطات الكنيسة تأمل في التوصل لترتيبات تتيح الاحتفال ضمن التعليمات الجديدة ربما عن طريق السماح لأعداد بسيطة فقط بالدخول الي الاراضي المقدسة.

الاجراءات التي اتخذتها السلطات الفلسطينية لمواجهة فيروس كورونا

هذا وقد بدأت القيود لمكافحة الفيروس منذ الشهر الماضي عندما طلب من القساوسة الروم الكاثوليك ممارسة طقوس التناول عن طريق إعطاء المصلين خبز التناول في أيديهم بدلا من وضعها في أفواههم.

وأمرت السلطات اليهودية كل المعابد بإغلاق أبوابها وإقامة الصلوات في الخارج على ألا يزيد عدد الأشخاص عن عشرة في المرة وأمرت المصلين بالامتناع عن إقامة صلوات جماعية وتقبيل حجارة الجدار.

تسجيل اول حالة وفاة داخل الاراضي الفلسطينية

والأربعاء أعلن مكتب المتحدث الرسمي باسم الحكومة الفلسطينية السيد إبراهيم ملحم عن تسجيل أول حالة وفاة بفيروس كوروناوتبلغ حصيلة الإصابات بكوفيد-19 في الأراضي الفلسطينية 64 بحسب بيان للمتحدث باسم الحكومة نشر على فيسبوك.