حضور طاقم طبي أمريكي إلى مستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي
حضور طاقم طبي أمريكي إلى مستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي

حضور طاقم طبي أمريكي إلى مستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي من أجل التعاون لعلاج حالات كورونا

أشاد الرئيس التنفيذي لكليفلاند كلينك أبو ظبي الدكتور راكيش سوري بالمجهود المشهود الذي تقوم به دولة الإمارات لمقاومة الفيروس المستجد كوفيد-19 ، حيث قامت أبو ظبي بدمج المستشفى التابع لها مستشفى  كليفلاند مع الفرع الآخر المتواجد في الولايات المتحدة كليفلاند كلينك ويهدف هذا الدمج لتبادل الخبرات والمنفعة للقضاء على الفيروس والإستفادة من المهارات الفردية التي تعمل بكد وإخلاص في مواجهة المرض.

وفي إطار هذا التعاون حضر فريق طبي من الولايات المتحدة مكون من 40 فرداً للمكوث في أبو ظبي لمدة 6 أسابيع والإتحاد مع  الفريق المتواجد في كليفلاند أبو ظبي ، لتقديم الرعاية اللازمة لمستحقيها، وتبادل الخبرات  وتلقي الدروس المستفادة التي تم التعامل معها في الولايات المتحدة.

وأضاف الدكتور راكيش سوري " أن هذه  الأزمة تتطلب بذل مجهود مضاعف للقضاء عليها والحد من انتشارها ، بالرغم من هذه الازمه إلا انه يشعر بالفخر والامتنان للعمل مع الفريق الطبي العالمي لكليفلاند كلينك ".

وأكد رئيس هيئة الأطباء بالولايات المتحدة هيرب ويديمان ببالغ شكره للأيدي الماهرة من الأطباء إلي تعمل لمساعدة المرضى وتقديم يد العون لهم، وتضحيتهم بأنفسهم للعبور بالوطن لبر الأمان في جميع أنحاء العالم، والتعاون الوثيق بين المستشفيات من انجح الطرق التي توصلت إليها الحكومات، وعبر عن امتنانه للمشاركة في هذه المباردة والترحيب بها.