الخارجية القطرية تصدر بيان
الخارجية القطرية تصدر بيان

أمير قطر الشيخ تميم بن حمد القاني ، يصدر اليوم بيان عاجل عبر وزارة الخارجية ، يلقي صدي واسع علي الساحة العربية والعالمية ، حول الاحداث التي تجري الان في العاصمة الليبية طرابلس ، من قبل قوات الجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر ، تابعوا معنا نص هذا البيان من خلال هذه السطور .

فمن هنا فقد أعربت دولة قطر عن إدانتها وايضا استنكارها الشديدين لقصف الجيش الليبي أمس بقيادة خليفة حفتر  ، مطار معيتيقة في العاصمة الليبية طرابلس ، وبدورها فقد دعت قطر جميع دول العالم لوقف ما أسمته عبث اللواء المتقاعد خليفة حفتر بأرواح الشعب الليبي .

ومن خلال نص البيان فقد قالت الخارجية القطرية، في بيان لها اليوم، إن مثل هذا الأفعال الغير المسؤولة تعد مؤشرا على عدم اكتراث هذه المليشيات ، بأرواح المدنيين وحقن دماء الشعب الليبي الشقيق ، كما أنها لم تلق بالا إلى شهر رمضان المبارك وحرمته .

وبدوره فقد أضاف البيان القطري ان دولة قطر تؤكد أن الوقف الفوري للاعتداء على الأهداف المدنية ، وايضا على مدينة طرابلس والعودة إلى المسار السياسي كما كان معد له مسبقا ، هما الطريق الأنجع لوقف مأساة الشعب الليبي الشقيق .

وفي هذا الخصوص فقد جدد البيان دعوة قطر للمجتمع الدولي ، والفاعلين في المشهد الليبي للاضطلاع بمسؤوليتهم التاريخية وإيقاف قوات اللواء المتقاعد حفتر عن العبث بأرواح الليبيين وإطالة أمد الصراع .

وفي هذا الصدد فقد دخالت تركيا الحليف القوي للسرج علي خط الازمة ، حيث قد اعتبر وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو أن الموازين على الأرض بين المشير خليفة حفتر ، وقوات حكومة الوفاق الليبية ، قد انقلبت لصالح الأخيرة ، متهما دولة الإمارات بخلق الفوضى بالمنطقة.

وبدوره فقد أضاف خلال مقابلة، اليوم ، أجرتها معه قناة أكيت المحلية ، نعتقد أن الحل الأفضل والوحيد هو الحل السياسي.. عسكريا لا يمكن التوصل إلى تسوية، ولو لم نحقق التوازن لكانت الحرب قد دخلت طرابلس ويمكنها أن تستمر عشر سنوات أخرى على الأقل".

ومن خلال هذه المقابلة التليفزيونية فقد أضاف، أن دعم فرنسا للمشير خليفة حفتر، قد بات أمرا واضحا وخاصة أن دولة الإمارات ودولة مصر ودولة فرنسا من الدول التي تقدم أقوى دعم له.