سد النهضة
سد النهضة

أرجع الدكتور واحد من الشناوي، خبير المياه والسدود، دافع فيضانات السودان إلى انهيار جزء من سد النهضة الإثيوبي، مبينًا: "بيسر لما نروي الأراضي الزراعية.. المياه تندفع إلى المساحة الهابطة فيحدث كسر وخصوصا إن المجاري المائية ليس لها أمواج كالبحار".

وأزاد الشناوي أثناء مداخلة تليفونية لبرنامج "تسعين دقيقة"، عبر فضائية "المحور"، عشية يوم الاربعاء، أن انهدام السد الترابي بالسودان نتيجة حدوث أمواج عظيمة سببها غلق النهضة، مردفًا أن قليل من البحوث شددت وجود كهف أدنى إغلاق النهضة عمقه 15 مترا، ملفتا النظر إلى أن ذاك العام شهد سقوط أمطارًا غزيرة على مجرى مائي النيل.

وتابع  خبير المياه والسدود: "السد العالي آمن جدًا وأي مقدار مياه مرتقبة من دولة جمهورية السودان نتيجة الفيضان باستطاعته أن تحملها"، مشددًا إلى أن أي مياه زائدة مرتقبة ينهي تصريفها في مفيض توشكى ولا يُسمح للمياه بالوصول لقمة السد العالي.