تسعى اسرائيل جاهدة و فى ظل مساعيها المتواصلة و الكبيرة  لكى تستطيع الحصول على اتفاق صارم و ملزم بالتطبيع مع أكبر دولة اسلامية . ...

فى خطوة هى الأهم من وجهة نظر الاسرائيلين .

 من قلب الاحداث أوضحت  صحيفة يدعوت إحرونوت الاسرائيلية  إن هناك  اتصالات سرية تجري بين إسرائيل والنيجر بهدف التوصل إلى اتفاق للتطبيع بين البلدين فى شتى المجالات .

و بالمتابعة المباشرة فقد اكدت صحيفة يدعوت إحرونوت   الاسرائلية على تزايد التقديرات في وزارة الخارجية الإسرائيلية أن النيجر ستكون "الدولة المسلمة التالية" التي سيتم اتفاقية تطبيع علاقات مع إسرائيل بجميع الاقات التبادلية .

و بالمتابعة الحيه للحدث بحسب  موقع i24  فإن تقارير إعلامية إسرائيلية أفادت ، في الأسابيع الأخيرة، على التأكيد أن ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان بن عبداللعزيز ، يشجع مسؤولين نيجريين على تطبيع العلاقات بشكل كامل  مع إسرائيل، مثلما أيد اتفاقيات مشابهة بين الحكومة الإسرائيلية وكل من الإمارات والبحرين والسودان فى الوقت السالف .

و ينظر الى الامر بالمتوقع أن تجري انتخابات رئاسية في النيجر، الشهر ديسمبر القادم ،  حيث يكون أبرز المرشحين فى سباق الرئاسة بالنيجر  وزير الداخلية السابق عن الحزب النيجيري من أجل الديمقراطية والاشتراكية، محمد بازوم، وقائد المجلس العسكري الحاكم الجنرال سالو دجيبو.

و تثمن وزارة المخابرات الإسرائيلية، حسب  صحيفة يدعوت إحرونوت ، أنه سيكون هناك اختراق في الاتصالات السرية للتوصل إلى اتفاق تطبيع علاقات شامل  بين إسرائيل والنيجر في حال فوز محمد بازوم.