تسوية أوضاع المقيمين في الإمارات
تسوية أوضاع المقيمين في الإمارات

تنتهي مساء  اليوم غد الأحد في تمام الساعة 12 مساء الليل ، مهلة ثلاثة أشهر التي حددتها الهيئة من اجل تسوية أوضاع المقيمين والعمالة الوافدة والوافدين ، وتجديد إقاماتهم، حيث سيكون بإمكان جميع المتعاملين انجاز معاملاتهم الكترونياً طول اليوم سواء عن طريق تطبيقات الهاتف الذكي أو الموقع الالكتروني.

وفي سياق متصل كشفت الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية في الإمارات بأنه وبعد دخول التوقيت المحلي للدولة الساعات الاولي من يوم الاثنين، سيبدأ النظام الالكتروني في إجراءات فرض غرامات التأخير على أصحاب بطاقات الهوية المنتهية على المتعاملين المستفيدين من مهلة تمديد تجديد الهوية التي كانت الهيئة قد أعلنت عنها في يوليو الماضي، بالتزامن مع حزمة الإجراءات والتسهيلات التي تم اتخاذها لمواجه جائحة كورونا "كوفيد 19".

وتفصيلاً، فقد كانت الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية في الإمارات أعلنت عن بدائها في 12 من يوليو عن منح المقيمين مهلة ثلاثة أشهر لتسوية أوضاعهم، وتجديد إقاماتهم، إذا كان انتهاؤها بعد الأول من مارس الماضي، دون احتساب أي غرامات إلى حين انتهاء المهلة غدا الاثنين، كما منحت المواطنين، وأبناء دول مجلس التعاون، مهلة ثلاثة أشهر لتجديد بطاقات هويتهم، المنتهية بعد الأول من مارس الماضي، دون فرض أية غرامات.

وتضمنت الفرصة التي طرحتها الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية في الإمارات منح المقيمين الموجودين خارج الدولة شهراً، من تاريخ قدومهم إلى الدولة، لتجديد إقاماتهم التي انتهت بعد الأول من مارس الماضي.

وستشرع الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية في الإمارات، اعتباراً من يوم الإثنين القادم ، أيْ بعد دخول التوقيت المحلي الساعة 12 ودقيقة من منتصف الليل، في تفعيل، نظام فرض غرامات تأخير على أصحاب بطاقات الهوية المنتهية، من المتعاملين المستفيدين من مهلة تمديد تجديد الهوية.

وأكدت الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية في الإمارات بانه بإمكان المستفيدين من المهلة في حال عدم تمكنهم من انجاز معاملاتهم عبر مكاتب الطباعة التي تنتهي أوقات عملها قبل حلول الساعة 12 من منتصف الليل، التقدم بمعاملاتهم عبر منظومة الخدمات الالكترونية التي توفرها لكافة المستفيدين.