وزير التعليم السعودي
وزير التعليم السعودي

الخبير التعليمي، عوض الشمراني ، توقع استمرار عملية التعليم عن بُعد للفصل الدراسي الثاني من العام الحالي 2021 ، مقدمًا اقتراحات إلي وزارة التعليم السعودي ، تسهم في مواكبة مسيرة التعليم الجديد بما يعود بالنفع والفائدة على الطلاب والطالبات.

وفي سياق متصل فقد كشف الخبير التعليمي، عوض الشمراني : في حال قررت وزارة التعليم السعودي استمرار التعليم عن بُعد، لابد من تعديل مواعيد بداية الحصص الدراسية لجميع مراحل التعليم العام بحيث يبدأ اليوم الدراسي للمرحلة المتوسطة والثانوية الساعة السابعة صباحاً وحتى الساعة الثانية عشر ظهراً، بينما يبدأ اليوم الدراسي للمرحلة الابتدائية من الساعة الواحدة مساءً وحتى الساعة الخامسة مساءً.

كذلك فقد اقترح الخبير التعليمي، عوض الشمراني ، إعادة النظر في توزيع الدرجات بما يتوافق مع النمط التعليمي الجديد «التعليم عن بعد» بحيث يتم تخصيص عشر درجات للحضور والغياب لما يشكله هذا العنصر من أهمية بالغة في الانضباط المدرسي المتزامن من قبل الطلاب؛ حيث ستكون هذه الدرجات بمثابة التعزيز الإيجابي للحرص على دخول المنصة ودافعاً مباشراً للحصول على الدرجات المخصصة لذلك؛ على أن يتم في المقابل تخصيص خمس درجات للواجبات وخمس درجات للاختبارات حتى لا يتأثر المجموع الكلي.

وفي ذلك الصدد فقد اقترح الخبير التعليمي، تطبيق اختبارات الكتاب المفتوح سواءً في الاختبارات الفترية أو الاختبارات النهائية خاصةً مشيرًا إلى أن هذا النوع من الاختبارات مناسب جداً لهذه المرحلة وهو يقيس قدرة الطالب على مدى معرفته بمكان وجود المعلومة والبحث عنها في الكتاب المدرسي وتدوينها خلال مدة زمنية محددة.

 وأكد الخبير التعليمي، عوض الشمراني الي أن هذا النوع من الاختبارات معتمد لدى الكثير من أنظمة التعليم العالمية؛ حيث يتم تطبيقه عادةً في ظروف مشابهة. كما يجنب هذا النوع من الاختبارات؛ الطلاب وأسرهم من الوقوع في المحظور.

وبين واظهر الخبير التعليمي، عوض الشمراني ، أن وزارة التعليم قدمت نموذجاً مثالياً رائعاً لاستمرار الدراسة وعدم توقفها، وذلك من خلال منصة مدرستي، وأن نتائجها فاقت كل التوقعات بمشاركة الأسرة من الآباء والأمهات، من خلال اهتمامهم ومتابعتهم لأبنائهم، أثناء بث الدروس عبر القنوات الفضائية أو تأديتها عبر الفصول الافتراضية.

وبيّن الخبير التعليمي، عوض الشمراني الي أن وزارة التعليم السعودي حرصت على استفادة الطلاب والطالبات بشكل كبير من المنصات المعتمدة والتطبيقات التعليمية المتميزة، والتي أتاحتها بالمجان بالشراكة مع شركة مايكروسوفت العالمية، متوقعًا استمرار التعليم عن بعد للفصل الدراسي الثاني من هذا العام.