عودة الحياة الي طبيعتها في الإمارات
عودة الحياة الي طبيعتها في الإمارات

أستطاعت الحكومة الإماراتية ان تسيطر علي تفشي فيروس كورونا من أجل عودة الحياة الي طبيعتها في جميع أنحاء الإمارات ، ولكن بصورة تدريجية ، وبافعل فوفقاً لتوجيهات سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد نائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة، بدأت إمارة الشارقة صباح اليوم ان تدخل في المرحلة الثانية بتفعيل القطاعات والأنشطة المختلفة بنسبة 50 بالمئة تماشيا مع التوجيهات ضمن اجراءات الإمارة الاحترازية لمواجهة فيروس "كورونا" المستجد.

وفي سياق متصل فقد عقد فريق الطوارئ والأزمات في إمارة الشارقة، اجتماعه عن بعد برئاسة سعادة اللواء سيف محمد الزري الشامسي، قائد عام شرطة الشارقة ورئيس الفريق، بحضور رؤساء ومدراء الهيئات والدوائر الحكومية في الإمارة لمناقشة استعدادات الإمارة وجاهزيتها لإعادة تشغيل وفتح قطاعاتها الحكومية والاقتصادية.

وفي ذلك الصدد فقد أقر الاجتماع إعادة فتح القطاعات الاقتصادية والسياحية والأنشطة المختلفة في إمارة الشارقة اعتباراً من يوم الأربعاء الموافق 24 يونيو 2020 بنسبة 50 بالمئة مع توفير كافة الإجراءات الاحترازية للوقاية تماشيا مع التوجيهات.

علي الجانب الأخر فقد كان قد بدأ استئناف دوام الموظفين بمقار العمل في إمارة الشارقة بمراحل بدأت بنسبة  30 بالمئة وفق نظام المناوبات مع تزايد النسبة تدريجياً وفقاً للمستجدات ومقتضيات العمل الذي يتم إقراره بموافقة الجهات المعنية وذلك لتعزيز استمرارية العمل الحكومي وضمان تقديم الخدمات الحكومية.

 كذلك ايضاً تتضمن المرحلة الثانية فتح دور السينما وعودة الأنشطة الاقتصادية والسياحية في الإمارة بنسبة 50 بالمئة تماشيا مع التوجيهات بما لا يتعارض مع إجراءات السلامة العامة وبنسب تدريجية لدوام العاملين في المنشآت المختلفة واستقبال المراجعين مع الالتزام بشروط السلامة العامة والاستمرار بعمليات التعقيم.

من جانبة فقد أكد اللواء الشامسي أن سلامة الأفراد وحمايتهم من خطر انتقال فيروس كورونا المستجد "كوفيد -19" تأتي في قائمة أولويات الإمارة بالتوازي مع إعادة تشغيل العديد من الأنشطة الاقتصادية والسياحية وفق الإجراءات الاحترازية المتبعة للوقاية مع مراعاة شروط السلامة العامة.

من ناحيتة فقد أهاب رئيس فريق الطوارئ والأزمات في الشارقة بالجهات والأفراد بتعزيز المسؤولية المجتمعية للتعاطي مع مستجدات المرحلة المقبلة وانفتاح العديد من القطاعات للوقاية من خطر انتشار الفيروس مؤكداً حرص الإمارة على متابعة مستجدات انفتاح القطاعات المختلفة وفق مراحل مدروسة لضمان سلامة وصحة الأفراد.

وأشار اللواء الشامسي إلى أهمية عودة الموظفين إلى أماكن عملهم بنسب معينة وفق الشروط والضوابط الاحترازية لدعم القطاعات الاستثمارية والاقتصادية في الإمارة بما يساهم في تسهيل أعمالهم وتعزيز منظومة العمل بشكل عام.

 كذلك فقد أقر الاجتماع باستمرار تطبيق نظام العمل عن بعد للفئات المستثناه وفق القرارات الاتحادية والمحلية مع إمكانية التصرف لرئيس الدائرة بزيادة نسبة الموظفين المتواجدين في أماكن العمل وفقا للظروف ومتطلبات العمل.

وأقر الاجتماع بالتزام التعامل عن بعد للدوائر المعنية بتقديم الخدمات للجمهور خلال الشهرين القادمين بما تتيحه شبكة التحول الرقمي في الإمارة من مرونة العمل بعد أن أثبتت فعاليتها وقدرتها على مواجهة تحديات المرحلة الحالية وتقديم خدمات التواصل عن بعد وفق أعلى معايير الكفاءة والمهنية.

وتتوافق عملية استئناف عودة الموظفين إلى أماكن العمل مع مرونة التعامل مع طبيعة العمل وفق معايير الإنتاجية والكفاءة وإجراء فحوصات مجانية للموظفين والتعقيم المستمر للدوائر والجهات الحكومية ووضع كافة التدابير الاحترازية لتقليل فرص انتقال الفيروس بين الموظفين.

وأقر الاجتماع فتح الشواطئ الخاصة والعامة والمطاعم وحمامات السباحة والحدائق بنسبة 50 بالمئة  تماشيا مع التوجيهات مع مراعاة التباعد بين المرتادين وتكثيف الجولات التفتيشية من قبل المختصين للتأكد من التقيد بالاجراءات.

الشارقة للفنون

تناولت الشيخة نوار القاسمي، مدير مؤسسة الشارقة للفنون، إجراءات إعادة تشغيل الأنشطة في المؤسسة  بافتتاح بعض المباني التابعة لها منها الغرفة الماطرة وذلك لتوفر معايير الوقاية والسلامة لآلية زيارة المبنى التي تتطلب حجز التذاكر عن بعد مما يتيح السيطرة على عدد رواد المبنى  وترتيب المواعيد التي تتوافق مع إجراءات الوقاية والحفاظ على سلامة الأفراد.
 ومن ضمن اجراءات المرحلة الثانية من فتح الأنشطة إقامة معرض فني مع تطبيق نظام الحجز عن بعد بالاخذ بكافة الإجراءات الاحترازية من التعقيم وفحص العمالة والفنيين وضمان عدم مخالطتهم بالمجتمعات الخارجية المعرضة لفيروس كورونا.

الموارد البشرية
أكد الدكتور طارق سلطان بن خادم رئيس دائرة الموارد البشرية في إمارة الشارقة حرص الدائرة على التأكد من توفر إجراءات السلامة والوقاية لمختلف الجهات والدوائر الحكومية قبيل مباشرة استئناف الدوام في أماكن العمل المختلفة.

وأشار إلى حزمة من الشروط تم وضعها لضمان سلامة الموظفين منها التزامهم بوضع "كمامات الوجه" وتوفر المعقمات واجراء الفحوصات اللازمة للموظفين وفقاً لمتطلبات العمل قبل مباشرة الدوام، مع التأكيد على التزام البقاء بالبيت لمن لديه أية أعراض تتعلق بالفيروس والمخالطين للحالات المصابة مشيراً إلى التزام التباعد بين الموظفين وتجنب المصافحة وضرورة إبلاغ المسؤول المباشر في حال الاشتباه بأية اعراض مرضية.

وأكد رئيس دائرة الموارد البشرية أهمية التعاطي مع المستجدات ووضع الاشتراطات الازمة التي تضمن حماية الموظفين وسلامتهم.

وانتهت دائرة الموارد البشرية من إعداد دليل ارشادي للموظفين في حكومة الشارقة يساهم في حمايتهم من انتقال الفيروس ويتضمن الشروط والإجراءات الاحترازية للوقاية.

من جانبة فقد أكد علي سالم المدفع رئيس هيئة مطار الشارقة الدولي التزام الهيئة الكامل بتعزيز الإجراءات الصحية لضمان سلامة المسافرين والموظفين مشيراً إلى تدابير الوقاية التي يجري اتخاذها وفق الإجراءات المتبعة في دولة الامارات العربية المتحدة التي تشمل الموظفين بإلزامهم بارتداء الكمامات مع اجراء الفحوصات اللازمة للعاملين في مطار الشارقة.

وتتضمن التدابير الاحترازية لهيئة مطار الشارقة حزمة ضوابط تلزم بارتداء المسافرين للكمامات الطبية والالتزام بقواعد التباعد الجسدي كشرط أساسي للصعود إلى الطائرة، وتوفير بوابات للتعقيم مع عمليات التعقيم المستمرة للمرافق على مدار اليوم في جميع أرجاء المطار من المداخل والمخارج، والبوابات وعربات نقل الأمتعة، والسلالم الكهربائية، والأرضيات والأسطح، بجانب الطائرات والممرات المؤدية إليها، وحافلات نقل المسافرين، بالإضافة إلى مرور جميع المغادرين عبر فحص الكاميرات الحرارية للتأكد من سلامتهم.

وتتضمن اجراءات المرحلة الثانية فتح المطار وفق النسب التي تسمح بها الهيئة الوطنية لإدارة الطوارىء والأزمات والكوارث والهيئة العامة للطيران المدني واستقبال أعداد المسافرين (المغادرون \ القادمون\ترانزيت) وفقاً لذلك.

كما تتضمن  تشغيل السوق الحرة وفقاً للمعايير المتفق عليها بجهات الاختصاص وفتح المحلات التجارية مع استيفاء كافة الشروط والمعايير والاجراءات المتبعة مع جهات الاختصاص.

السياحة والضيافة

من ناحيتة فقد استعرض خالد جاسم المدفع – رئيس هيئة الانماء التجاري والسياحي في الشارقة آلية الهيئة في إعادة تشغيل الأنشطة السياحية التي تم تعليقها خلال الفترة الماضية على مراحل تبدأ بنسبة 50 بالمئة تماشيا مع التوجيهات، وتشمل الشواطئ الخاصة بالمنشآت الفندقية والمسابح والمطاعم وسيتم خلال المراحل القادمة التوسع في نسبة فتح الأنشطة السياحية بعد دراستها ووضع مقترحات تشغيلها.

وأكد رئيس هيئة الانماء التجاري والسياحي في الشارقة استمرارية التشديد على اتباع الإجراءات الاحترازية في القطاعات التي يتم إعادة فتحها في جميع المراحل بما فيها نسب القاعة الاستيعابية التي لا تتجاوز 50 بالمئة تماشيا مع التوجيهات والحفاظ على التباعد الجسدي بين الأفراد في الشواطئ والأماكن العامة ووضع علامات تباعد للزبائن.

وأشار المدفع إلى الانتهاء من إنجاز دليل ارشادي للعاملين في القطاع السياحي باللغتين العربية والإنجليزية لضمان الحماية من انتقال وانتشار فيروس كورونا.

واقر الاجتماع تقديم خدمات التدريب والاختبار عن بعد للعاملين في المنشآت الغذائية المسجلة ضمن برنامج الشارقة لسلامة الغذاء واستئناف تحصيل الرسوم الخاصة بتجديد بطاقات الصحة المهنية للمنشآت الخاضعة تحت اشراف البلدية و بنسبة 50 بالمئة. واستئناف تقديم خدمات تطعيمات العاملين في المنشآت الغذائية والصحية.

كما أقر الاجتماع تفعيل خدمة الحجز المسبق لتقديم العينات المراد فحصها في المختبرات  وتقسيط الرسوم الحكومية والغرامات والمخالفات المستحقة واستئناف تحصيل الرسوم الخاصة بتجديد تصاريح المركبات الصادرة من قسم رقابة الأغذية.

القطاع الاقتصادي

أكد سلطان بن هده السويدي – رئيس دائرة التنمية الاقتصادية أهمية الإجراءات التحفيزية التي اتخذتها إمارة الشارقة لتعزيز النشاط الاقتصادي في الإمارة والتقليل من تأثير تبعات الفيروس على الأنشطة الاقتصادية المختلفة مشيراً إلى حرص الدائرة على استمرارية ممارسة الأنشطة الاقتصادية في الإمارة وفق أعلى معايير السلامة.

لفت بن هدة إلى أن تأثيرات الجائحة العالمية على القطاع الاقتصادي في إمارة الشارقة جاء بشكل محدود دون الإضرار بمصالح الأفراد والمنشآت الاقتصادية وذلك لتكفل حكومة الشارقة بالعديد من التزامات القطاع الاقتصادي والاستثماري ودعمها للقطاع ولإتاحة استمرارية العديد من الأنشطة الاقتصادية بالإضافة إلى ما اتاحه التواصل الرقمي من إمكانية إتمام المعاملات الاقتصادية عن بعد.

وبين بن هدة أنه خلال الثلاثة شهور الماضية تم انجاز 37 الف و444 معاملة ذكية وهو مؤشر إيجابي لعدم تضرر القطاع مشيراً إلى فتح العديد من الأنشطة بنسبة 50 بالمئة تماشيا مع التوجيهات  مع زيادتها تدريجياً وفقاً للمؤشرات والمستجدات التي تبشر بمرحلة إيجابية قادمة تساهم في فتح القطاعات الاقتصادية بنسبة 100 بالمئة.

وتتضمن المرحلة الثانية من تفعيل القطاع الاقتصادي فتح المنشات التالية: دور عرض الافلام السينمائية ونوادي اللياقة البدنية المخصصة لكل من الرجال والنساء ومنشآت تأجير ألعاب الأطفال وصالات الألعاب الألكترونية وخدمات شبكات الانترنت، ومنشآت تأجير الدراجات المائية ومنشآت تأجير وإدارة الملاعب الرياضية والمنشآت التي تزاول نشاط تنظيم الرحلات البحرية ومنشآت تنظيم المزادات العلنية وإداراتها ومنشآت تأجير مواقف السيارات ومنشأت تأجير  الدراجات النارية ومنشآت خدمات استيقاف السيارات.

وأكد رئيس دائرة التنمية الاقتصادية حرص الدائرة على النظر بمقترحات الجهات الاستثمارية في الإمارة والعمل على تنفيذها  بما يخدم أنشطتهم الاقتصادية وأعمالهم المختلفة.

قطاعات مختلفة

قال سالم بن محمد النقبي رئيس دائرة شؤون البلديات والزراعة إن المرحلة الثانية من تتناول إعادة التفعيل تتناول زيادة الطاقة الاستيعابية للمحلات التجارية من الزبائن بنسبة 50 بالمئة مع التقيد بالإجراءات الاحترازية و الوقائية و فتح الشواطئ و الحدائق مع مراعاة التباعد بين المرتادين مع تكثيف الجولات التفتيشية من قبل المختصين للتأكد من التقيد بالإجراءات .

وتناولت الدكتورة محدثة الهاشمي، رئيس هيئة الشارقة للتعليم الخاص، مبادرة الهيئة بإعادة فتح 58 معهداً ومركزاً تدريبياً للغات والتعليم والمهني والتدريب التقني وغيرها وفق إجراءات وقائية بنسب إشغال لا تتجاوز 50 بالمئة تماشيا مع التوجيهات .

وبينت الهاشمي أن ما يتعلق بإعادة فتح الحضانات والمدارس يتم اتخاذ الإجراءات وفق القرارات الصادرة عن دولة الإمارات العربية المتحدة.  

من جانبه استعرض المهندس يوسف صالح السويجي، رئيس هيئة الطرق والمواصلات آلية إعادة تشغيل محطة الجبيل بنسبة 50 بالمئة تماشيا مع التوجيهات  كونها تخدم خطوط خارجية بين إمارة الشارقة ومختلف إمارات الدولة ليتم زيادة عدة المحطات تدريجياً.

وقالت هناء سيف السويدي، رئيس هيئة البيئة والمحميات الطبيعية، إن خطة المرحلة الحالية تتناول البدء بعودة الأنشطة بنسبة 50 بالمئة تماشيا مع التوجيهات و تشمل تجهيز أربعة مراكز لاستقبال الزوار بنسبة 50 بالمئة وهي مركز الحفية لصون البيئة الجبلية ومركز واسط للأراضي الرطبة ومركز الذيد للحياة الفطرية والحديقة الجيولوجية في البحيص ومراكز منتزه الصحراء.

وأكدت السويدي حرص الهيئة على سلامة العاملين في مختلف المحميات التابعة لها إذ تتوافر فيها سكنات للعمال يتم اتباع الحجر للمقيمين بها مما يضمن عدم اختلاطهم بالمجتمع الخارجي والحفاظ على سلامتهم وسلامة الزوار خلال المرحلة القادمة مشيرة إلى مقترح توفير بوابات للتعقيم لاستقبال الزوار.

تناول الاجتماع آلية إعادة العمل  بفض المنازعات الايجارية والنظر بالدعاوي الكترونياً عن بعد وقيد الدعاوي الجديدة وعودة العمل بالاجراءات الصادرة عن لجان فض المنازعات الايجارية باستثناء حبس المدين والاجراءات المرتبطة به.

تناولت منال العطايا، مدير عام هيئة الشارقة للمتاحف، خطة من أربعة مراحل لإعادة افتتاح مجموعة من المتاحف في إمارة الشارقة بعد الأخذ بكافة الإجراءات الوقائية من التعقيم وفحص العاملين وفق توجهات إمارة الشارقة بإعادة فتح الوجهات السياحية والثقافية في الإمارة.

وتبدأ المرحلة الأولى بأربعة متاحف تشمل متحف الحضارة الإسلامية ومتحف الشارقة للفنون ومتحف الشارقة الآثار ومربى الشارقة للأحياء المائية بنسبة استيعابية تصل إلى 50 بالمئة تماشيا مع التوجيهات. فيما تتضمن المرحلة الثانية متحف الشارقة البحري ومتحف المحطة ومتحف الشارقة للسيارات القديمة وحصن الشارقة.

وأشارت العطايا إلى انه تم اختيار متاحف هذه المرحلة كونها تتناسب مع الإجراءات الاحترازية في توفير كافة اشتراطات السلامة لحجمها الكبير وطاقتها الاستيعابية التي تتيح إمكانية التباعد ليتم بالتدريج التوسع في افتتاح مبان تراثية خلال المراحل القادمة مؤكدة الحرص على تقييم الأوضاع والمستجدات والتعاطي معها بما يضمن سلامة الأفراد.