دواء الكلوروكين الخاص بعلاج الملاريا 
دواء الكلوروكين الخاص بعلاج الملاريا 

أكتشف الإطباء في تونس علاج جديد لفيروس كورونا القاتل حيثُ قرر عدد من الأقسام الطبية في تونس، استخدام دواء الكلوروكين الخاص الخاص بعلاج الملاريا في علاج مرضى فيروس كورونا المستجد، وفق ما كشفت عنة وزير الصحة عبداللطيف المكي، في تصريحات صحفية مساء أمس السبت.

وفي سياق متصل فقد كشف عبداللطيف المكي في تصريح لمراسل صحيفة النصر في تونس ، أن وزارة الصحة التونسية وزارة التعليم العالي ووزارة البحث العلمي رصدتا اعتمادات مالية بقيمة تبلغ اكثر من خمسة مليون دينار من اجل تمويل دراسات وبحوث لعمل أختبارات حول استعمال الكلوروكين في علاج فيروس كورونا.

وفي ذلك الصدد فقد تعهد عبداللطيف المكي بتوفير جميع حاجيات العلاج للمرضى بفيروس كورونا ، واكد الي أنه سوف يتم تأمين الإنعاش لدي جميع الحالات الخطيرة في جميع المستشفيات التونسية ، وكذا توفير العلاج لجميع الإصابات الخفيفة والتي تحتاج الي متابعة طبية.

من جانبة فقد أشار عبداللطيف المكي إلى أن جميع المستشفيات العمومية في الإراضي التونسية جاهزة في الوقت الحالي من اجل إيواء المرضى بعد إفراغ أقسام بكاملها ووضعها على ذمة المصابين بالفيروس.

من ناحيتة فقد شدد عبداللطيف المكي على أن الحكومة التونسية بجميع أجهزتها خصصت خلال هذه الفترة القياسية استثمارات هائلة من أجل حماية صحة المواطنين، وتم تسخير جميع الامكانيات والموارد من أجل احتواء الفيروس.

وبين وأظهر عبداللطيف المكي أن النجاح في احتواء فيروس كورونا يبقى مشروطا بدرجة التزام المواطنين بجميع التوصيات الطبية وتطبيق الحجر الصحي التام الذي أقره مجلس الأمن القومي التونسي .

واشار عبداللطيف المكي إلى أن اتخاذ مثل ذلك القرار لم يمكن بالأمر الهين بغض النظر إلى جميع التداعيات الاقتصادية إذ سوف يكبد الحكومة التونسية مئات ملايين الدنانير في سبيل حماية صحة المواطنين ما يضع الأفراد أمام مسؤولية الالتزام بالضوابط الصحية لتأمين أمن وسلامة المجتمع.

كذلك فقد أقر عبداللطيف المكي بأن تطبيق إجراء اخضاع جميع المسافرين إلي اجراء العزل الصحي خوفاً من حملهم بذلك الفيروس القاتل مشيراً الي أن عدوي الفيروس تأتي من ذلك المنبع.