عقيلة صالح يؤكد ان تركيا تهدف لفرض جماعة الإخوان على حكم ليبيا
عقيلة صالح يؤكد ان تركيا تهدف لفرض جماعة الإخوان على حكم ليبيا

كشف رئيس البرلمان الليبي منذُ قليل ، عقيلة صالح صباح اليوم السبت في تصريحات خاصة مع صحيفة النصر أن العالم أجمع يعلم جيداً ويتاكد من فشل حكومة فايز السراج في إدارة شئون البلاد في ليبيا.

وفي سياق متصل فقد أحب عقيلة صالح ، أن يضع شارة إلي حكومة الوفاق الليبي المتواجدة في الوقت الحالي في ليبيا تحت رئاسة فايز السراج.

وفي ذلك الصدد فقد أضاف رئيس البرلمان الليبي ، عقيلة صالح ، أن تركيا في الوقت الحالي أصبحت تمثل جزء كبير من المشكلة ، وليست وسط لحل المشكلة كما تتدعي.

من جانبها فقد كتبت قناة ليبيا علي منصة التواصل الإجتماعي تويتر عن رئيس البرلمان الليبي ، عقيلة صالح ، في حديثة أنة يري المشهد الليبي في الوقت الحالي مشهد عصابات في إشارة من أجل الأستمرار لوقف أطلاق النار في الإراضي الليبية.

عقيلة صالح يؤكد أن تركيا تهدف لفرض جماعة الإخوان على حكم ليبيا

وأكد عقيلة صالح أن " أنقرة تهدف في الوقت الحالي إلي فرض جماعة الإخوان المسلمين على حكم الشعب الليبي ".

وشدد عقيلة صالح على أن "شعب ليبيا الكريم لا يقبل تهديد أنقرة وسوف يدافع عن الإراضي الليبية بكل جهودة" ، وقد كان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان ، قد حذر في الفترة السابقة ، الأتحاد الأوروبي من أنها سوف تواجه تهديدات كبيرة وكثيرة ، وذلك إذا سقطت حكومة الوفاق تحت رئاسة فايز السراج في الإراضي الليبية.

من جانبة فقد شدد الرئيس التركي على أن طريق الأستقرار في ليبيا وعودة الإراضي الليبية كما كانت سوف يكون من خلال دولة تركيا.

من ناحيتة فقد أشار الرئيس التركي إلى أن تركيا سوف تقوم بعميلة تدريب قوات الأمن في ليبيا ، وكذلك سوف تساهم في التصدي للأرهاب والتجارة بالبشر المتواجدين في الوقت الحالي في الإراضي الليبية.

لكن علي الجانب الأخر فأن تحذيرات الرئيس التركي تأتي بصورة عشوئية ، وذلك من أجل الأستعداد الدولي الواسع ، وذلك من أجل المشاركة رسمياً في مؤتمر برلين الذي سوف يناقش الأوضاع في ليبيا، صباح الغد الأحد.

من جانبة فقد أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، صباح اليوم السبت أنو ينوي حضور مؤتمر مناقش الأوضاع في ليبيا من أجل حل الأزمة الليبية .

كذلك ايضاً فقد كشف وزير الخارجية في الولايات المتحدة الأمريكية ، مايك بومبيو، انة سوف يشارك رسمياً في ذلك الاجتماع.