طريقة جديدة للتعقيم داخل الحرم المكي
طريقة جديدة للتعقيم داخل الحرم المكي

منذ بداية انتشار وباء كورونا وتوقف الحياة في كامل ارجاء المملكة السعودية اعلنت وزارة الصحة السعوية عن وجود طريقة جديدة للكشف عن المترددين علي الحرم المكي.

اعلن فضيلة الشيخ عبد الرحمن بن عبد العزيز السديس رئيس شئون المسجد الحرام والمسجد النبوي منذ قليل عن طريقة جديدة لتعقيم المسجد الحرام وتلك الطريقة تعرف باسم تعقيم تك الأوزون داخل المسجد الحرام لاستخدامها في مصلى الإمام أسفل المكبرية الجنوبية للتطهير والتعقيم. 

وتقوم تقنية تك الأوزون على فكرة إنتاج الأوزون بشكل بسيط واستخدام الأكسجين الطبيعي الموجود في الهواء الطلق ومما يميز الأوزون نشاطه الكبير في الأكسدة وقدرته العالية على التفاعل السريع والقوي مع العناصر الكيميائية المختلفة التي تدخل في تكوين الأنظمة البيولوجية وهذه الميزة جعلت من الأوزون حلاً كبيرا وآمناً للتطهير والتعقيم في كثير من المجالات الحياتية.

سبل الوقاية التي يفوم بها المسئولين داخل المملكة العربية السعودية

فى إطار السبل الوقائية التى تقوم بها وزارة الصحة السعودية ممثلة في المديرية العامة للشئون الصحية بمكة حيث يتم قياس درجات الحرارة أثناء الدخول إلى المسجد الحرام للعاملين ويتضمن ذلك الأئمة والمؤذنين وجميع رجال الأمن وموظفي الرئاسة للتأكد من سلامتهم ويشهد الحرم المكي عددًا من الإجراءات الوقائية التي تهدف إلى منع انتشار وباء كورونا وتكثيف عمليات التعقيم على مدار اليوم إضافةً إلى عديد من الاجراءات الاحترازية الاخري.

تصريحات عبد الرحمن السديس

ومن جانبه أشاد الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس بالإجراءات الصحية الوقائية  المطبقة من جانب الشئون الصحية بمنطقة مكة المكرمة داخل المسجد الحرام جاء ذلك خلال دخوله إلى المسجد الحرام ومتابعة كل الإجراءات الطبية معه ومع جميع الأئمة ورجال الأمن ومندوبي الرئاسة العامة والتي تتضمن قياس درجات الحرارة لجميع الأشخاص الذين يرغبون الدخول الحرم.