صحة جازان
صحة جازان

تصريحات مسئولي صحة جازان حول العبور بأمان من أزمة إنتشار وزيادة إصابات فيروس كورونا

تمكنت صحة جازان السيطرة علي عدد الحالات بعد ارتفاع عدد الحالات ووصلوها إلي ٨٠٠ حالة إصابة مؤكدة في غضون ثلاثة أيام فقط، وأربع حالات وفاة يوميا، حيث قل عدد الحالات فيها إلي عشرة حالات فقط يوميا، وكان ذلك عن طريق تكاثف الجهود وتكثيف الخطط العلاجية.

كما أنه تم إنشاء غرفة عمليات إشرافية لمتابعة ما يصل إليه الوضع الصحي، ونقل الحالات لمستشفيات العزل يقع تحت إشرافها ١٤ فريقا طبيا ميدانيا داخلها، وينقسم كل فريق منهم إلي طبيب وممرض ومراقبين وبائيين.

على أن تكون مهمة هذه الفرق هي القيام بتتبع مصدر عدوى حالات الإصابة وحصر المخالطين بهم، بالإضافة إلي الفحص والمسح النشط ثم إدخال وتحليل البيانات ويتم كل ذلك تحت قيادة مدير عام الشؤون الصحية لإتخاذ القرارات والمهام اللازمة ومتابعة العمل مع مركزة القيادة والتحكم الرئيسي بالمدينة.

وتابعت "صحة جازان" الأنشطة التجارية داخل المدينة وشددت علي الإجراءات الوقائية وتعقيم كاقة الأماكن الاجتماعية والمحلات وإلزام المطاعم والمقاهي بعرض قوائم الطعام عن طريق استخدام "الباركود" بالهواتف، بدلا من القوائم الورقية المعروفة.

بالإضافة إلى فرض حظر التجول بداخل المحافظة مع إلزام المواطنين إرتداء الكمامات والقفازات ومعاقبة كل من يخالف تعليمات الوقاية. وظهرت نتيجة تنفيذ هذه الاجراءات والتعليمات واضحة في النقص الشديد في أعداد حالات الإصابة.