شركة لوسيد موتورز
شركة لوسيد موتورز

تعمل المملكة العربية السعودية عل يتنوي مصادر دخلها مع أكتمال هدف الأكتفاء الذاتي من المنتاجات الرئيسية وتعتبر السيارات من المنتجات الرئيسية للشعب السعودي ، وذلك بسبب الحالة المناخية التي تجبر الشعب السعودي علي الأقدام علي شراء السيارات بجانب رخص ثمانها ومميزاتها العديد والدعم التي تقدم الحكومة السعودية لذلك القطاع الهام.

وفي سياق متص فأن مصادر مطلعة أكدت لمراسل صحيفة النصر إن شركة صناعة السيارات الكهربائية لوسيد موتورز تجري محادثات مع صندوق الثروة السيادي السعودي؛ لإقامة مصنع للسيارات الكهربائية بالقرب من مدينة جدة السعودية.

وأشار مراسل صحيفة النصر في السعودية إلى أن هذه الخطوة ستمثل توسعًا كبيرا للشركة الموجود مقرها في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، في الوقت الذي تحاول فيه المملكة العربية السعودية أن تصبح مركزًا لصناعة المركبات الكهربائية في الشرق الأوسط، في إطار محاولات تقليل اعتماد الاقتصاد السعودي على النفط.

وبحسب المصادر الخاصة بصحيفة النصر فإن صندوق الاستثمارات العامة السعودي البالغة قيمة أصوله 360 مليار دولار والذي يمتلك حصة في شركة صناعة السيارات الكهربائية لوسيد موتورز ، سيدفع الجزء الأكبر من تكلفة موقع بناء المصنع  في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية.

وأكدت المصادر لمراسل صحيفة النصر أن المحادثات بين شركة صناعة السيارات الكهربائية لوسيد موتورز وصندوق الاستثمارات العامة السعودي وصلت إلى مرحلة متقدمة لكن كل الأمور يمكن ان تتغير في أي لحظة، مشيرة إلى أن شركة صناعة السيارات الكهربائية لوسيد موتورز وصندوق الاستثمارات السعودي يدرسان أيضًا إمكانية إقامة المشروع في مدينة نيوم التي يجري بناؤها في شمال شرق المملكة. 

تجدر الإشارة الي أن شركة صناعة السيارات الكهربائية لوسيد موتورز حصلت على استثمارات من الصندوق السعودي قدرها مليار دولار عام 2018 بشرط إقامة مصنع لها في السعودية، بحسب المصادر.