شرطة أبوظبي
شرطة أبوظبي

شرطة أبو ظبي تحذر المواطنين والمقيمين من الوقوع في هذه الأخطاء الكارثية

دائما ما نسمع عن طرق وأساليب عديدة يتبعها بعض المحتالين لإيقاع فرائسهم من الأسر العادية بالمجتمع.

ولهذا قامت شرطة إمارة أبو ظبي الإماراتية بتحذير المواطنين من اتباع هؤلاء المحتالين والوقوع كضحايا لهم، سواء كان هؤلاء المواطنون من كبار السن أو من المراهقين.

وجاء تحذير الشرطة من استخدام تلك الجهات الألعاب الإليكترونية وبعض الإعلانات والروابط للإيقاع بضحاياهم، منتحلين شخصيات وهمية للإستيلاء على أموال هؤلاء المواطنين.

ووضحت الشرطة خطورة الموقف بأنه مع الظروف الحالية المتعلقة بفيروس كورونا، تقوم تلك الفرق بإستدراج المواطنين والتي منها على سبيل المثال القيام بعمل مقاطع فيديو خاصة بهم تنافي الآداب العامة للمجتمع العربي، ومن ثم تقوم بابتزازهم وتهديدهم بنشر تلك المقاطع على الإنترنت بغرض الوصول لأهدافهم الدنيئة.

وقامت الشرطة بمناشدة أولياء الأمور بمنح أولادهم المزيد من الوقت والإهتمام بهم، مع زيادة الإشراف على ما يقومون بتصفحه على الإنترنت، خاصة مع زيادة استعمال الأطفال والمراهقين للأجهزة الذكية ومواقع التواصل الإجتماعي التي لابد لها من مراقبة بشكل دوري من جانب الأهل، وكذلك تشجيعهم على مصارحتهم في حال تعرض أحدهم لأحد تلك المواقف التي تمت الإشارة إليها.