اتمت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي استعداداتها تزامنا مع المرحلة الثالثة من عودة المعتمرين والمصلين التدريجية ، بمجموعة من الإجراءات الوقائية . ...

المكثفة تزامنا مع الزيادة المرتقبة للأعداد بعد العودة التدريجية.

و اعلن المتحدث الرسمي لرئاسة شؤون الحرمين هاني حيدر، أن الرئاسة تعلن اعتبارا من يوم الأحد المقبل  سوف تستقبل ٢٠ ألف معتمر، و٦٠ ألف مصلٍ في اليوم، منوها إلى أن منسوبي الرئاسة سيعملون بالتواصل مع الجهات المعنية؛ لتسيير الإجراءات وتطبيق الاحترازات و التدابير  من أجل سلامة وأمن وراحة ضيوف الرحمن .

و اشار الى أن الرئاسة العامة مستعده ب٦٠٠ عربة كهربائية، و٥٠٠٠ عربة يدوية، يعمل عليها ١٢٠ موظفًا، خاصة بالمعتمرين الوافدين و القانطين ، ويتم تعقيمها بشكل دورى ، وذلك قبل الاستخدام وبعده، مع وضع ملصقات التعقيم للتأكيد بأن العربات معقمة وجاهزة للاستخدام مرة أخرى و التأكيد على التدابير المعمول بها .

و سياق متتالى أوضح : «سخرت الرئاسة ٣٣ فرقة ميدانية تعمل على مدار24 ساعة لتعقيم كل جزء بالمسجد الحرام وساحاته الخارجية ودورات المياه، مستخدمين أكثر من ٢٥٠٠ لتر من المعقمات الصديقة للبيئة لسلامة قاصدي المسجد الحرام و ضيوف المولى عز و جل .

و اشار الحيدر أن هناك أكثر من ٣٠٠ جهاز آلي حديث لتعقيم الأيد يعمل بآلية الاستشعار، تم توزيعها في جنبات بيت الله الحرام، تستهلك أكثر من ١٠٠٠ لتر يومياً مؤكدًا أن الرئاسة ساعية ضمن المرحلة الثالثة في تنظيم مسارات دخول المعتمرين والمصلين وخروجهم، وتطبيق الإجراءات الاحترازية، والتباعد الاجتماعي بينهم في جميع المصليات، وذلك خلال أدائهم لجميع الفروض و الصلوات .

و أوضح أن الرئاسة تعمل على متابعة  انسيابية الحركة والإشراف على جميع المواقع بالمسجد الحرام، بدءًا من الساحات والتوسعات وداخل صحن المطاف والممرات المؤدية إليه، و تعمل على رصد جميع الملاحظات والسلبيات التي تعرقل حركة الحشود وترتبط عمليات الرئاسة بشكل مباشر مع الجهات الأمنية والصحية العاملة بالحرم المكي و الجهات المنوطة .