أجهزة تنفس صناعي في سلطنة عمان
أجهزة تنفس صناعي في سلطنة عمان

كشفت مصادر عمانية صباح اليوم لمراسل صحيفة النصر ، أن سلطنة عمان في الوقت الحالي أصبحت على مشارف إنتاج أجهزة تنفس صناعي يحتاج إليها كافة المرضي المصابون بعدوى فيروس كورونا التاجي في سلطنة عمان.

وفي سياق متصل فقد أكدت تلك المصادر الي أن الإنتاج سوف يكون بمعدل 1000 جهاز علي مدارس الأسبوع .

وفي ذلك الصدد فقد أكد رئيس اللجنة الصناعية الوطنية في مجلس الغرف في سلطنة عمان الدكتور عبد الرحمن بن صالح العبيد لمراسل صحيفة النصر في سلطنة عمان الي أن تكتلا من الصناعة العمانية قد بدأ بالعمل ، وذلك من اجل إنتاج أجهزة التنفس الصناعي كمنتج وطني وذلك ‏من خلال خطة الدولة من أجل دعم احتواء الأزمة العالمية المنتشرة في الوقت الحالي الخاصة بفيروس كورونا.

وفي ذلك الصدد فقد أضاف رئيس اللجنة الصناعية الوطنية في مجلس الغرف العمانية لمراسل صحيفة النصر في سلطنة عمان : "في حالة الأزمات والطوارئ في سلطنة عمان يتم تحويل بعض المصانع للإنتاج الحربي أو الطبي ونعطي مثال لبعض الدول التي فعلت ذلك مثل ما تم أثناء الحرب العالمية الثانية في أمريكا من تحويل مصانع السيارات للإنتاج العسكري".

وعلي الجانب الأخر فقد كانت وزارة الصناعة والثروة المعدنية في سلطنة عمان، وهيئة المحتوى المحلي المصانع الوطنية في سلطنة عمان، قد وجهتا دعوة إلي كافة المصنعيين المحليين في سلطنة عمانمن أجل التكاتف مع الدولة في إنتاج وصنع أجهزة تنفس صناعي محلية للدعم في احتواء أزمة فيروس كورونا.

ووضحت المصادر الي أن الشركات الصناعية في سلطنة عمان التي يمكن أن تساهم في صناعة أجهزة التنفس الصناعي، هي مصانع التكييف والإلكترونيات والبلاستيك.

ونقل مراسل صحيفة النصر في سلطنة عمان عن عضو مجلس إدارة الغرف التجارية العمانية قوله، إن "الدعم الكبير الذي قدمته الحكومة العمانية للقطاع الصناعي وتذليلها لكافة الصعاب التي تحول دونه ودون تقديم الدور المأمول منه لخدمة هذا الوطن المعطاء، سهل عمل العديد من الصناعيين الساعين لبدء إنتاج هذه النوعية من الأجهزة المهمة والمطلوبة على المستوى المحلي والعالمي في ظل هذه الظروف غير الاعتيادية التي تمر على العالم".

علي الجانب الأخر فقد توقعت مصادر صناعية في سلطنة عمان ، البدء بالإنتاج الفعلي لأجهزة التنفس الصناعي خلال الأيام القليلة المقبلة.

وأكدت المصادر ايضاً الي أن اقتراب القطاع الصناعي في سلطنة عمان من إنتاج أول نوعية من أجهزة التنفس الصناعي، بينما فمن المنتظر أن يتمكن القطاع الصناعي من ان يبدأ توفير 1000 جهاز تنفس صناعي علي مدار الاسبوع.