اليوم السبت 14 نوفمبر فى اطلالة جديدة من اطلالات صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع،  و يزف خبر سعيد و مفرح للجميع بالمملكة . ...

حيث اعلن سموه   «تطرقت رؤية 2030 إلى كافة القطاعات المختلفه في الاقتصاد السعودى ، لكنني اود أن أطرح مثالاً بقطاع الإسكان. لعقود طويلة كان قطاع الإسكان في المملكة العربية السعودية  يواجه تحديات و صعوبات كثيرة  وكان صداعا فى رأس كل سعودى ، سببها الأساسي غياب التخطيط وضعف حوكمة العمل الحكومي  بالمملكة العربية السعودية   .

  حيث أن الحكومة  السعودية كانت تعمل بآليات تتماشى مع ستينيات وسبعينيات وثمانينيات القرن الماضي، ولم يتم إعادة هيكلة الحكومة  بالمملكة العربية السعودية  و إعادة هيكلة البيروقراطية الحكومية منذ ذلك الوقت، مما صعّب من تحقيق أي شيء رغم توفر الموارد والامكانيات و اثر سلبا على اداء الحكومة بالمملكة . 

و فى سياق مستمر اشار صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، لقد تراكمت هذه التحديات حتى أصبح تملك المسكن أحد أبرز المشاكل الاجتماعية في المملكة العربية  السعودية، وأحد الكوابيس الرئيسية للمواطن السعودي خلال العقدين الماضيين من الزمان . وعند البدء في إعداد برنامج شامل لإصلاح الاقتصاد السعودى ، التزمنا بوضوح في رؤية 2030 بأننا سنسعى لرفع نسبة تملك المواطنين للمسكن 5% خلال 4 سنوات فقط ، وكانت النسبة حينها 47% تقريبًا؛ ما يعني الوصول الى 52% في 2020م، النسبة التي تعتبر جيدة دولياً. لكننا اليوم وصلنا إلى 60%، متجاوزين الهدف بـ8% و هذا يدلل على قوة الرؤية التى وضعناها  و نسعى على تنفيذها . 

و فى سياق  مستمر اكد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ليس لدي أدنى شك -إن شاء الله- أننا سنتمكن من تجاوز مستهدف رؤية 2030 البالغ 62% في عام  2025؛ ما يعني أننا سنحقق المستهدف في عام 2030 و نتخطاه ايضا . وسنكون أحد أعلى دول العالم في نسبة تملك المساكن للمواطنين . ناهيك عن أنه خلال العشرين سنة الماضية كانت قائمة انتظار المواطن للمسكن تصل إلى 15 سنة تقريباً واليوم أصبح الاستحقاق بشكل فوري و مباشر و بدون عناء . هذا مثال فى قطاع واحد كان أحد أكثر القضايا تعقيداً في المملكة العربية السعودية ، وتحول إلى قصة نجاح غير مسبوقة وبحلول مبتكرة وتكاليف أقل وخدمات أفضل، ساهمت في ايجاد ما يقارب 40 ألف وظيفة مباشرة، وما يزيد على 115 مليار ريال سعودى  في الناتج المحلي السعودى الإجمالي و يساعد فى التنمية الاقتصادية . 

ورفع  صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز  شكره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز؛ لما اشارت كلمته الضافية في مجلس الشورى التى انعقدت جلسته برئاسته ، مؤكدًا أن المملكة العربية السعودية فى فترة وجيزة  استطاعت  أن تحقق إنجازات غير مسبوقة في تاريخ المملكة العربية السعودية المعاصر، وذلك في أقل من 4 سنوات فقط؛ مشيرًا إلى أن المملكة العربية السعودية  وضعت ملف البطالة كأهم أولوياتها، وقال: «زيادة معدلات التوظيف هي على رأس أولويات الحكومة السعودية  فقد بدأ العمل وفق رؤية 2030 على إصلاح سوق العمل وتوفير المزيد من الوظائف للمواطنين والمواطنات، ووضعت رؤية 2030 الوصول إلى نسبة بطالة 7% في العام 2030 كإحدى أهدافه  الرئيسة فى الفترة المقبلة و التفوق على الصعاب مهما كانت  و سنستمر فى اصدار المبادرات .