حملة " لبيه يا وطن " تنتشر في العديد من المناطق بهدف توعية المواطنين
حملة " لبيه يا وطن " تنتشر في العديد من المناطق بهدف توعية المواطنين

إنطلاق حملة لبيه يا وطن في العديد من مناطق الإمارات في إطار سعى الجميع للعمل على توعية المواطنين للحد من إنتشار فيروس كورونا

( لبيه يا وطن ) هو شعار حملة التوعية التي أقامتها دولة الإمارات، وتهدف المبادرة للتوعية وأخذ الإجراءات الإحترازية للوقاية من انتشار الوباء المستجد (كوفيد-19).

وقد لاقت هذه الحملة دعما كبيراً من مختلف الجنسيات حيث وصل عدد المتطوعين الى 1800 متطوع، ومن أبرز أهداف الحملة التالي:

  • تغطية اغلب مناطق الإمارات، حث وصلت التغطية إلى 170 منطقة مختلفة في الدولة.
  • استهداف مليون و700 ألف من المواطنين، ومدهم بالمعلومات اللازمة التي تعبر بالوطن لبر الأمان.
  • توزيع الكمامات والقفازات على جميع زائري المراكز التجارية، ومنافذ البيع والمتاجر التي تزيد فيها الأعداد، أو قد يحدث فيها تكدسات.
  • تسخير المهارات والخبرات وجميع المواهب للعمل على دعم الدولة والإستفادة من مهاراتهم في توعية المواطنين.

ونشأت هذه من المبادرة من قبل الهلال الأحمر الإماراتي بخروج أول متطوع لتنشيط البرامج التوعية حتى وصل عدد المتطوعين من خلال الهلال الأحمر إلى 1960 كتطوع، وانضم إلى المبادرة 70 متطوع من العاملين بكارفور والمعروفين بـ فريق (فزعه)، بالإضافة إلى 110 متطوع من متاجر اللولو (هايبر ماركت) لتوجيه الناس وإرشادهم أثناء التسوق، ولا ننسى المتطوعين من الطلبة خارج البلاد الذي شاركوا في الحملة وقاموا بتغطية العديد من مناطق الإمارات وعلى رأسهم، عجمان، والشارقة، ورأس الخيمة، والفجيرة... وغيرها.