حملة اعتقالات موسعة في صفوف الجيش التركي والقبض على 150 عسكرياً
حملة اعتقالات موسعة في صفوف الجيش التركي والقبض على 150 عسكرياً

 وقالت وكالة الأناضول إن الشرطة التركية اعتقلت 150 مداهمات لأفراد من الجيش ، بدعوى أن لهم صلات برجل دين تقول أنقرة إنه كان وراء "محاولة انقلاب" عام 2016.

وذكرت وكالة الانباء التركية الاناضول ان "العملية التي غطت 53 منطقة تركية كانت جزءا من حملة مستمرة ضد شبكات رجال الدين (التركية) التابعة لفتح الله غولن الذين يعيشون في الولايات المتحدة".

وقالت الوكالة إن "النيابة أمرت باعتقال إجمالي 184 مشتبهاً بينهم 123 من العسكريين المناوبين".

وأضافت أن "السلطات هاجمت أيضا مشتبه بهم في شمال قبرص حيث يتمركز جيش تركي".

وأضافت أن الشرطة تجري عمليات للقبض على مشتبه بهم آخرين ، بينهم اثنان برتبة عقيد وسبعة رائد وعشرة نقباء و 22 ملازماً.

تعتبر السلطات التركية غولن ، الذي يعيش في الولايات المتحدة ، مرتكب محاولة الانقلاب الفاشلة في البلاد منتصف يوليو 2016. وتصنف تركيا غولن على أنه منظمة "إرهابية".