صحة الإمارت
صحة الإمارت

صرحت هيئة الصحة بدبي اليوم استئناف تقديم جميع الخدمات الصحية في المنشآت الصحية

أعلنت هيئة الصحة بدبي عن استئناف كافة الخدمات الصحية في المنشآت الصحية بكامل طاقتها في مختلف التخصصات الطبية ، مشيرة في الوقت ذاته إلى ضرورة المحافظة على كافة الإجراءات الوقائية والوقائية للحد من انتشار الوباء والتعليمات الصادرة. في هذا الصدد.


وشددت الهيئة على أن استكمال عودة جميع الخدمات الصحية يأتي بالتزامن مع قرار إعادة الأنشطة المختلفة في إمارة دبي ، مع مراعاة الالتزام والامتثال الكامل لجميع الإجراءات الوقائية والوقائية المتعلقة بالسلامة والصحة العامة المتخذة. هذا الصدد.

أصدرت الهيئة يوم السبت التحديث الرابع للتعليمات والإجراءات التحذيرية لمواجهة وباء انتشار فيروس كورونا في المرافق الصحية بدبي ، مشيرة إلى ضرورة توخي الحذر الشديد عند التعامل مع المرضى المعرضين لخطر الإصابة. تطوير "Covid-19" ، في عدة فئات ، وهي: من سن 60 عامًا أو أكثر (بغض النظر عن الحالة الطبية) ، وتشمل الفئات المعرضة للخطر أيضًا الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 60 عامًا بمرض ، مثل أمراض الجهاز التنفسي المزمنة ، أمراض القلب المزمنة والفشل الكلوي المزمن وأمراض الكبد والسكري وضعف المناعة والحوامل.


وذكرت الهيئة أنه في حالة التعامل مع إجراءات توليد الهباء الجوي ، ومن أجل توفير أقصى قدر من الحماية والسلامة للمريض والطاقم الطبي ، يتم التقيد بالاحتياطات بدقة ، ويتم اتباع العديد من الاحتياطات ، وهو تقييم حالة المريض قبل البدء في إجراءات العلاج ، والتأكد من خلوه من أعراض الإصابة بـ "Covid-19" ، وفحص "Covid-19" المعتمد للحالات المشتبه فيها من الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية ، والتي تحتاج إلى تدابير علاجية لتوليد رذاذ الهواء. وأفادت أنه في حالة التعامل مع حالة مؤكدة من الإصابة بـ «Covid-19» ، يجب على المنشأة الصحية التأكد من اتخاذ التدابير اللازمة لتحويل المريض إلى منشأة صحية تقدم الخدمة ، ومجهزة بعلاج الضغط السلبي غرف ، لضمان سلامة الطاقم الطبي ومنع انتشار العدوى. وأكدت الهيئة أن الاختبارات المعملية لـ Covid-19 يجب أن تقتصر على المستشفيات والمعامل المرخصة والمرخصة من قبل الهيئة ، واستمرارية تطبيق جدول زمني دقيق لتجنب جمع وتراكم المراجعين في منطقة الانتظار ، وضمان أن المسافة البعد المادي آمن ، حسب توجيهات السلطات المختصة في هذا الصدد. المادة.