حقوق الإنسان بالسعودية  تكشف عن «جريمة بشعة» وقعت خلال فترة جائحة فيروس  كورونا
حقوق الإنسان بالسعودية تكشف عن «جريمة بشعة» وقعت خلال فترة جائحة فيروس كورونا

كشفت هيئة حقوق الإنسان فى المملكة العربية السعودية، عن «جريمة بشعة» تمت خلال فترة جائحة فيروس كورونا المستجد المسببلمرض كوفيد 19 .

 مشيرة هيئة حقوق الإنسان فى المملكة العربية السعودية إلى زيادة كبيرة و ضخمة  في عدد القضايا المتعلقة بالتحرش الإلكتروني بالأطفال خلال هذه الفترة الماضية فى ظل الانتشار بالفيروس.

وأكدت هيئة حقوق الإنسان بالسعودية من خلال  بيان صادر عنها، اليوم الاحد ، أنها خاطبت الجهات ذات العلاقة  المعنيه عقب رصدها عددًا من التجاوزات تجاه الأطفال في مواقع التواصل الاجتماعي و منصات التواصل .

فى سياق الجرم الفظيع حيث قالت المتحدثة باسم هيئة حقوق الإنسان بالسعودية  نورة بنت محمد الحقباني، إن الجهات ذات العلاقة اتخذت إجراءات صارمة  من خلال حجب المحتوى المسيء للأطفال وملاحقة المتجاوزين قانونيًا، مؤكدة أن التحرش الإلكتروني بالأطفال جريمة بشعة تحظرها كل الأنظمة والقوانين و الاعراف و التقاليد المجتمعيه، كونها تمثل انتهاكًا جسيمًا لحقوق الطفل.

وأشارت  المتحدثة باسم هيئة حقوق الإنسان بالسعودية  نورة بنت محمد الحقباني إلى أن هناك زيادة ملموسة في حجم الوعي المجتمعي بحماية الأطفال من التحرش وخصوصًا الإلكتروني .

و نوهت  المتحدثة باسم هيئة حقوق الإنسان بالسعودية  نورة بنت محمد الحقباني على اننا ما  زلنا نتطلع إلى طرح مبادرات جديدة ونوعية من كل الجهات لتعزيز الوعي بمخاطر هذه الجريمة، وذلك لضمان أن تكون البيئة المحيطة بالطفل السعودى  آمنة لحمايته صحيًّا ونفسيًّا وفكريًّا وتربويًّا وأخلاقيًّا كما اشارت فى بيانها .